بلاتيني: أنا الأفضل لقيادة الفيفا

عرب آسيا يعتبرون أن سلمان بن إبراهيم قد ينسحب لمصلحة بلاتيني

عرب آسيا يعتبرون أن سلمان بن إبراهيم قد ينسحب لمصلحة بلاتيني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 19:43
باريس - الخليج أونلاين


قال الفرنسي ميشيل بلاتيني لصحيفة لوماتان السويسرية، الأربعاء، إنه لا يزال يتوقع انتخابه رئيساً للفيفا رغم إيقافه المؤقت؛ بسبب تحقيقات متعلقة بالفساد في منظمة الفيفا.

ونقل عن بلاتيني، وهو لاعب فرنسي دولي سابق كان يرأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل إيقافه، قوله: "هؤلاء الناس يرغبون في منعي من الترشح لأنهم يعرفون أنني أمتلك الفرصة الأقوى في الفوز".

وأضاف: "لدي انطباع بأنهم لا يريدون لاعباً سابقاً يدير الفيفا؛ لأنهم لا يرغبون في إعادة كرة القدم للاعبين، لكني الوحيد الذي يمتلك رؤية في كرة القدم، أنا بكل تواضع أفضل شخص يدير كرة القدم في العالم".

من جهته اعتبر رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، الشيخ أحمد الفهد الصباح، أن الشيخ البحريني سلمان بن ابراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، قد ينسحب لمصلحة الفرنسي ميشال بلاتيني في حال تبرئة الأخير، من السباق الرئاسي للاتحاد الدولي للكرة.

وذهب الشيخ أحمد، الذي يرأس أيضاً اللجان الأولمبية الوطنية في الكويت، أبعد من ذلك بدفاعه عن بلاتيني بقوله: "كنت أساند بلاتيني، ولا زلت أسانده، أنا واثق من براءته لكني لا أعرف كيف ستمر الإجراءات، وإذا نجح بلاتيني في قيادة حملته، فإننا سندعمه".

وأضاف: "قام بلاتيني بدفع الضرائب في ما يتعلق بمبلغ المليوني فرنك سويسري التي حصل عليها من قبل جوزيف بلاتر للقيام بعمل استشاري، ولم يخف شيئاً، لكن الطريقة التي تم فيها الدفع تمثل مشكلة".

وقال الاتحاد الدولي (الفيفا) هذا الأسبوع إن بلاتيني ربما يستطيع دخول انتخابات الفيفا، إذا تم قبول طعنه ضد إيقافه لمدة 90 يوماً.

وأوقف سيب بلاتر، رئيس الفيفا المستقيل، وبلاتيني، هذا الشهر ليدخل الاتحاد الدولي في مزيد من الأزمات، مع إجراء السلطات في الولايات المتحدة وسويسرا تحقيقات بشأن فساد شملت توجيه اتهامات إلى 14 شخصاً لهم علاقة بعالم الكرة.

وبلاتيني واحد من سبعة مرشحين لرئاسة الفيفا في الانتخابات المقررة يوم 26 فبراير/ شباط القادم.

مكة المكرمة