بماذا وصف المغرب استضافة طنجة لـ"السوبر الإسباني"؟

المباراة تجمع بين برشلونة وإشبيلية
الرابط المختصرhttp://cli.re/g3Jxxr

موقعة السوبر تقام لأول مرة خارج إسبانيا وعبر مباراة واحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-08-2018 الساعة 19:51
الرباط - الخليج أولاين

احتفى المغرب باستضافة مباراة كأس السوبر الإسباني التي ستجمع بين العملاقين برشلونة وإشبيلية، واصفاً الحدث بـ"التاريخي" بالنسبة للكرة والجماهير المغربية، المعروفة بعشقها الكبير للكرة الإسبانية.

وأكد رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، أن إقامة مباراة "السوبر" الإسباني في المغرب ستكون حدثاً تاريخياً، على هامش مؤتمر صحفي مشترك بالرباط، جمعه الثلاثاء بنظيره الإسباني لويس روبياليس، من أجل الحديث عن الموقعة الكروية، التي ستقام للمرة الأولى خارج الأراضي الإسبانية، بمدينة طنجة المغربية، الأحد المقبل.

وقال لقجع: "هذه المباراة سوف تقام على ملعب رائع، وأمام عدد كبير جداً من الجماهير المعروفة بعشقها الكبير لهذه الرياضة. إنه حدث كبير بالنسبة لنا، وفرصة تاريخية بالنسبة لجماهيرنا، سوف يكون بالتأكيد يوماً تاريخياً بالنسبة لجميع المغاربة".

وأضاف قائلاً: "العلاقات المغربية الإسبانية لها جذور ضاربة في القدم، كما تجمعنا روابط عديدة تتجاوز القرب الجغرافي، لذلك نحن سعداء بإحياء هذه الروابط القوية".

بدوره أبدى لويس روبياليس سعادته الكبيرة بإقامة هذه المباراة في المغرب للمرة الأولى في تاريخ المسابقة المحلية، التي ستعرف نظاماً جديداً بإقامتها من مباراة واحدة بدلاً من لقاءي الذهاب والإياب.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني، خلال الندوة: إن "تنظيم السوبر في المغرب يجعلنا فخورين جداً. لقد قدمت الكرة الأفريقية الشيء الكثير لنا، حان الوقت لكي نمنحها هي أيضا جزءاً ممَّا منحته لنا، خاصة المغرب الذي حقق قفزة نوعية في عالم كرة القدم".

وفي السياق ذاته، قرر الاتحاد الإسباني للعبة اعتماد تقنية الفيديو في هذه المباراة النهائية، كما أن مدرب المنتخب الإسباني الجديد، لويس إنريكي، سيكون حاضراً بملعب "طنجة" من أجل متابعة اللقاء.

وعادة تجمع مباراة كأس السوبر بين بطلي الدوري وكأس الملك، بنظام الذهاب والإياب، قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد.

وتُوّج برشلونة بـ"الثنائية المحلية" في الموسم المنصرم، حيث حصد لقب الليغا بفارق كبير من النقاط، في حين تغلّب على إشبيلية في نهائي كأس الملك بخماسية نظيفة.

مكة المكرمة