بيكنباور يؤكد قدرة قطر تنظيم كأس عالم مثالي في 2022

بيكنباور: قطر قدمت ملفاً جيداً قبل تصويت الفيفا

بيكنباور: قطر قدمت ملفاً جيداً قبل تصويت الفيفا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 16:57
لندن- الخليج أونلاين


أكد فرانز بيكنباور أسطورة كرة القدم الألمانية ورئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 في ألمانيا، أن دولة قطر قادرة على تنظيم كأس عالم مثالي في عام 2022، مشيداً بالاستعداد القطري لاستضافة الحدث العالمي سواء في الصيف أو الشتاء.

وقال بيكنباور، في الحلقة النقاشية الأولى لليوم الثاني والأخير من المؤتمر الدولي الرابع للأمن الرياضي 2014 في العاصمة البريطانية لندن: إنه "يفضل إقامة نهائيات مونديال 2022 في قطر في فصل الشتاء"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.

وأضاف: "زرت قطر عدة مرات، وأعتقد أن قطر قدمت ملفاً جيداً قبل تصويت الفيفا في ديسمبر (كانون الأول) 2010 مثل باقي الملفات، وفازت بتنظيم كأس العالم"، منبهاً إلى أن "هذا الأمر يرجع لأعضاء المكتب التنفيذي الذين اتخذوا قرارهم، ومن الضروري أن يتم احترام هذا القرار بإسناد كأس العالم 2018 لروسيا وكأس العالم 2022 لقطر".

وأشار أسطورة كرة القدم الألمانية، إلى أنه يعرف أن المنظمين في قطر يؤكدون أنهم جاهزون لاستضافة البطولة في الصيف أو في الشتاء، "لكن للفيفا أن يتخذ ما يشاء بشأن الشتاء أو الصيف".

ورفض الإفصاح عن الدولة التي صوت لها سواء في مونديال 2018 أو 2022، مشيراً إلى أن التصويت كان سرياً، وأنه لن يعلن في يوم من الأيام لمن أعطى صوته، لكن في النهاية على الجميع احترام قرار المكتب التنفيذي للفيفا.

وكانت قطر قد فازت بشرف استضافة مونديال 2022، متفوقة على كل من إسبانيا والأرجنتين والولايات المتحدة واليابان.

وأبدى بيكنباور احترامه الشديد لقرار جوزيف بلاتر بالترشح لولاية خامسة رئيساً للفيفا، معتبراً أن قدرة بلاتر على الاستمرار في هذا المنصب تعود إليه شخصياً.

وكشف عن أنه أصبح مدرباً بالمصادفة، وأنه لم يكن يرغب بعد اعتزاله في أن يصبح مدرباً لكرة القدم، إذ جاء الأمر مصادفة، "لكنها كانت مصادفة إيجابية وموفقة"، معتبراً أن كرة القدم هي محور حياته، وأنه سعيد بأنه واحد من الذين تمكنوا من تحقيق كأس العالم مرتين لاعباً ومدرباً.

مكة المكرمة