"بي إن سبورت": عربسات نفذت أكبر عملية قرصنة للبث الرياضي

الشركة التي تتخذ من الرياض مقراً لها توزع قناة "بي آوت كيو"
الرابط المختصرhttp://cli.re/Ger23o

"بي آوت كيو" تعتمد في بثها على بث محتوى "بي إن سبورت" بشكل كامل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-08-2018 الساعة 11:30
الكويت - الخليج أونلاين

أعلنت مجموعة "بي إن" الإعلامية، أن ثلاث مؤسسات عالمية رائدة في مجال الأمن الرقمي وحلول تكنولوجيا الإعلام أثبتت بشكل نهائي أن مؤسسة البث الفضائي "عربسات"، ومقرها العاصمة الرياض، توزع قناة القرصنة السعودية "بي آوت كيو".

وكشفت المجموعة الإعلامية الرائدة في عالمي الرياضة والترفيه عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن 3 مؤسسات عالمية رائدة في مجال الأمن الرقمي وحلول تكنولوجيا الإعلام؛ هي: ناغرا وأوفيرون وسيسكو، أثبتت أن "عربسات" التي تتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقراً لها، توزع قناة القرصنة "بي آوت كيو".

وشددت على أن هذا الدليل التقني يثبت بما لا يدع مجالاً للشك "تورط شركة عربسات في أكبر عملية قرصنة للبث الرياضي يشهدها العالم".

ولفتت إلى أنه بعد سرقة جميع مباريات مونديال روسيا صيف هذا العام،  عاد شبح القرصنة السعودية للظهور بقوة مرة أخرى مع قيام "بي آوت كيو" بسرقة بث مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الفرنسي للموسم الجديد (2018-2019).

وأشارت إلى أن "بي آوت كيو" وعربسات "بثتا بشكل غير قانوني جميع مباريات الدوري الإنجليزي الـ10 التي جرت حتى الآن مباشرة على الهواء، كما سرقتا 6 من مباريات الدوري الفرنسي الـ10 التي لعبت، ومنها المباراة بين باريس سان جيرمان وكان في الجولة الافتتاحية".

وذكرت كذلك أن "قناة القرصنة أعلنت بوقاحة أنها ستبث مباريات قادمة من الدوري الإسباني والدوري الألماني، اللذين سينطلقان في عطلة نهاية هذا الأسبوع، وذلك إمعاناً في السطو على الفعاليات الرياضية"، مؤكدة أن اللعبة السياسية التي تمارسها عربسات و"بي آوت كيو" وداعموها السعوديون "تؤثر على مستقبل عالم الرياضة وليس فقط على بي إن سبورت".

ومنذ أغسطس 2017، ظهرت قناة رياضية تُدعى "بي آوت كيو"، عملت على نقل مختلف البطولات والمسابقات التي تمتلك حقوقها الحصرية مجموعة "بي إن" الإعلامية الرائدة في مجال الرياضة والترفيه، مستغلة الأزمة الخليجية التي عصفت بالمنطقة وتركت آثاراً سلبية على شعوبها.

وتبنى مسؤولون سعوديون فكرة الترويج لـ "beoutQ" عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، جاء في مقدمتهم المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، الذي وعد متابعيه بعد أسبوع من الأزمة الخليجية وفرض الحصار على قطر بإيجاد "البديل" في أقرب وقت ممكن، عقب إقدام بلاده على حجب قنوات "البنفسجية" وحظر بيع أجهزة الاستقبال.

تجدر الإشارة إلى أن عربسات هي مشغل رئيسي للأقمار الاصطناعية مقرها الرياض، وهي مملوكة لحكومات جامعة الدول العربية وتمتلك السعودية أكبر حصة فيها، وتنشر "بي آوت كيو" في صفحتها بـ"فيسبوك" وغيرها من القنوات الإعلامية الاجتماعية ترددات بثها على عربسات.

يذكر أن الأسرة الكروية الدولية طالبت بضرورة التوقف عن قرصنة حقوق "بي إن سبورت"، متوعدة في الوقت نفسه بملاحقة القائمين عليها، والمؤسسات الرسمية التي يُنظر إليها على أنها "تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

مكة المكرمة