تسانتسفايجر ينفي رغبته في الانتقام بقضية مونديال 2006

ثيو تسانتسفايجر الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم

ثيو تسانتسفايجر الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 21:47
برلين - الخليج أونلاين


نفى ثيو تسانتسفايجر، الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم، الخميس، رغبته في تصفية الحسابات بعدما أدلى بأقواله للمحققين الذين يجرون تحقيقاً بشأن الاتهامات الموجهة إلى ألمانيا بشراء أصوات من أجل الفوز بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2006.

وهناك خلاف بين فولفغانغ نيرسباخ، الرئيس الحالي لاتحاد الكرة الألماني، وسلفه تسانتسفايجر بشأن من توفرت لديه المعلومات، ومتى حدث ذلك في الفضحية المتعلقة بتنظيم بطولة عام 2006، في ظل ادعاء تسانتسفايجر، الأسبوع الماضي، بوجود صندوق سري لشراء الأصوات، ولكنه لم يكتشف ذلك إلا مؤخراً.

وصرح لوكالة الأنباء الألمانية، عقب الإدلاء بشهادته أمام المحققين الخارجيين من شركة المحاماة فريشفيلدز بروكاهاوس درينجر:" قدمت جميع المستندات التي لدي، وعرضت كل الدفوع والتقييمات".

وأضاف: "هذا ليس موقفنا من جانبي ضد نيرسباخ أو الاتحاد الألماني لكرة القدم، ولكن هذا موقف نابع من الرغبة في الوصول إلى الحقيقة، وإجراء تحقيق في مسألة هامة للغاية".

وكان ثيو تسانتسفايجر يترأس اتحاد الكرة الألماني عندما استضافت ألمانيا المونديال، في حين كان نيرسباخ، الذي ينفي ارتكابه لأي مخالفات، مسؤولاً بارزاً في كرة القدم الألمانية.

مكة المكرمة