تشافي لـ"الخليج أونلاين": أحلم بتدريب منتخب قطر في مونديال 2022

أكد أن منتخب قطر مرشح للمنافسة على كأس آسيا 2019
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2PkP3

تشافي سيعتزل نهائياً بنهاية هذا الموسم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-12-2018 الساعة 11:59

أكد أسطورة كرة القدم الإسبانية تشافي هيرنانديز، أنه سيعتزل اللعب نهائياً نهاية هذا الموسم، مبدياً ترحيبه الكبير بتدريب منتخب قطر في بطولة كأس العالم المقبلة، التي تحتضنها الدولة الخليجية بعد 4 سنوات من الآن.

وقال قائد نادي برشلونة سابقاً والسد القطري حالياً، في تصريحات خاصة لـ "الخليج أونلاين"، إنه سيعتزل نهاية هذا الموسم بنسبة 100%، مشيراً إلى أنه سيتجه إلى عالم التدريب بداية من الموسم المقبل.

وأضاف أن أفضل طريقة لاستمرار مستقبله في عالم كرة القدم هي أن يكون مدرباً، لذلك يعمل حالياً على ترتيب جميع أموره وتنظيمها لكي يكون مديراً فنياً.

مونديال قطر

وأعرب تشافي عن أمله في تدريب منتخب قطر في مونديال 2022، لكنه شدد في الوقت ذاته على أنه سيبدأ مشواره التدريبي خطوة بخطوة، فاتحاً الباب على مصراعيه لتدريب ناديه الحالي السد.

وأشار إلى أن جميع ملاعب "قطر 2022" رائعة، لافتاً إلى أن استاد لوسيل قد يكون "الأفضل"؛ لأنه الأخير وسيحتضن افتتاح ونهائي النسخة المونديالية المقبلة.

وكشفت قطر مساء السبت عن تصميم استاد لوسيل، المستوحى من الإناء النحاسي المزخرف والثقافة القطرية والإسلامية بشكل عام، في حفل رياضي ضخم تقدمه الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس الإكوادور والأمين العام للأمم المتحدة ووزير خارجية تركيا، فضلاً عن كوكبة من السياسيين والرياضيين والمشاهير في جميع أرجاء العالم.

وأكمل أن قطر ستنظم بطولة كأس العالم "تاريخية"، وستفاجئ العالم بما ستقدمه في المونديال الذي سيقام في فصل الشتاء لأول مرة في التاريخ.

كأس آسيا

وإلى بطولة كأس آسيا التي تحتضنها الإمارات، مطلع العام المقبل، قال تشافي لـ "الخليج أونلاين": إن منتخب قطر يعد أحد المنتخبات المرشحة للمنافسة على البطولة القارية.

وأشار إلى أن "العنابي" يمتلك مدرباً جيداً هو الإسباني فيليكس سانشيز، ولديه كوكبة من اللاعبين الجيدين ما يرشحهم للمنافسة بقوة على الكأس الآسيوية، التي ستنطلق في الخامس من الشهر المقبل، على أن تختتم في الأول من فبراير 2019.

برشلونة

ورغم الانتقادات اللاذعة التي يتعرض لها مدرب برشلونة الحالي، إرنستو فالفيردي، فإن تشافي كان له رأي آخر؛ إذ قال إنه سعيد للغاية بوجوده على مقاعد بدلاء ملعب "كامب نو" رغم بعض المتاعب التي يواجهها الفريق حالياً.

وأكد أن برشلونة بقيادة ميسي يعد أحد المرشحين للفوز بلقب النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، مشيراً إلى أن العملاق الكتالوني يبقى دائماً مرشحاً للظفر بأي بطولة.

ويعدّ تشافي، البالغ من العُمر 38 عاماً، أحد أبرز نجوم كرة القدم العالمية، وحقَّق مع برشلونة مختلف الألقاب المحلية والقارية والعالمية؛ حيث تُوّج بالدوري الإسباني (8 مرات)، وكأس ملك إسبانيا (3 مرات)، وكأس السوبر الإسباني (6 مرات)، ودوري أبطال أوروبا (4 مرات)، وكأس السوبر الأوروبي (مرتين)، وكأس العالم للأندية (مرتين).

أما على صعيد بطولاته مع منتخب إسبانيا فقد تُوّج بكأس الأمم الأوروبية في نسختي 2008 و2012، إضافة إلى مونديال 2010 الذي أُقيم بجنوب أفريقيا.

ومنذ رحيله عن ناديه الأم برشلونة، صيف عام 2015، التحق بالسد زعيم الكرة القطرية وتُوّج معه بثلاثة ألقاب؛ هي: كأس أمير قطر، وكأس قطر، وكأس السوبر القطري.

وكان تشافي، الذي بات أول سفير عالمي لمونديال قطر، قد أعلن أيضاً أنه يحلم بتدريب برشلونة في يوم من الأيام، حيث يُنظر إليه من قِبل عشاق العملاق الكتالوني على أنه "نسخة من المدرّب بيب غوارديولا، الذي حقّق ألقاباً محلية وقارية بالجملة خلال تدريبه بين عامي 2008 و2012".

مكة المكرمة