تشيلسي يُسقط السيتي ويمنح الصدارة لرفاق "صلاح"

ليفربول يستعرض.. ومانشستر يونايتد يستعيد ذاكرة الانتصارات
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JWk8d

ليفربول بات يتقدم بنقطة على مانشستر سيتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-12-2018 الساعة 22:45

ألحق تشيلسي، مساء السبت، الهزيمة الأولى بضيفه  مانشستر سيتي حامل لقب النسخة الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم؛ بتغلّبه عليه بثنائية نظيفة، في القمة التي احتضنها ملعب "ستامفورد بريدج" ضمن منافسات الجولة الـ16 من المسابقة المحلية.

ويدين الفريق اللندني بالفضل بهذا الفوز إلى لاعبيه الفرنسي نغولو كانتي والبرازيلي ديفيد لويز اللذين سجّلا الثنائية في الدقيقة الـ45 و78.

بهذه النتيجة، تنحى مانشستر سيتي (41 نقطة) عن صدارة "البريميرليغ" لصالح ليفربول الفائز على بورنموث، في حين رفع تشيلسي رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثالث.

وفي وقت سابق من اليوم، قاد النجم المصري محمد صلاح، فريقه ليفربول لفوز عريض على حساب مضيفه بورنموث برباعية نظيفة.

سجّل "صلاح" ثلاثة أهداف في الدقائق الـ25 و48 و77، في حين جاء الهدف الرابع بفضل "النيران الصديقة" عن طريق ستيف كوك خطأ بمرمى فريقه بالدقيقة الـ68.

وقفز ليفربول إلى قمة الترتيب بـ42 نقطة، في حين تجمّد رصيد بورنموث عند 23 نقطة بالمركز السابع.

كما ارتقى "أبو مكة" إلى قمة ترتيب الهدّافين بـ10 أهداف، متساوياً مع الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ مهاجم آرسنال.

يُذكر أن "صلاح" بات أسرع لاعب في تاريخ النادي الإنجليزي العريق يصل إلى أكثر من 40 هدفاً في الدوري الإنجليزي الممتاز في 52 مباراة لعبها بألوان "الريدز".

وكان الإسباني فرناندو توريس يحمل الرقم القياسي السابق؛ بعدما سجل الهدف رقم 40 في 60 مباراة، متفوقاً على روبي فاولر (77 مباراة) ، ومايكل أوين (77 مباراة أيضاً) والأوروغوياني لويس سواريز (78 مباراة).

وفي مباراة ثالثة ضمن الجولة ذاتها، استعاد مانشستر يونايتد، ذاكرة الانتصارات هذا الموسم بعد غياب 5 جولات؛ بفضل فوزه الكبير  على ضيفه فولهام بأربعة أهداف مقابل هدف.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 26 نقطة في المركز السادس، في حين تجمّد رصيد فولهام عند 9 نقاط في المركز العشرين والأخير.

أنهى مانشستر يونايتد الشوط الأول متقدماً بثلاثية نظيفة سجلها؛ أشلي يونغ والإسباني خوان ماتا والبلجيكي روميلو لوكاكو في الدقائق الـ13و28 و42.

وفي الدقيقة الـ67 احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لفولهام نفذها الفرنسي أبوباكار كامارا؛ لكن اليونايتد عاد ووسّع الفارق مجدداً عبر ماركوس راشفورد قبل ثمان دقائق من صافرة النهاية.

ويعود آخر انتصار حققه مانشستر يونايتد في الجولة الـ11 على حساب بورنموث بهدفين مقابل هدف.

وفي مباراة رابعة، اجتاز آرسنال، عقبة ضيفه هيديرسفيلد تاون بهدف نظيف، أحرزه الأوروغوياني لوكاس توريرا، في الدقيقة الـ83.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد أرسنال إلى 34 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف خلف تشيلسي، في حين تجمّد رصيد هيديرسفيلد تاون عند 10 نقاط في المركز الثامن عشر.

مكة المكرمة