تطوُّر دراماتيكي بـ"قضية الاغتصاب" يُهدّد مستقبل رونالدو

شرطة لاس فيغاس تعتزم استجواب النجم البرتغالي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GRwxeW

واقعة الاغتصاب المزعومة تعود إلى عام 2009 بمدينة لاس فيغاس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-10-2018 الساعة 22:00
لاس فيغاس - الخليج أونلاين

في تطوّر دراماتيكي؛ أعلنت شرطة مدينة لاس فيغاس الأمريكية لأول مرة استدعاء النجم البرتغالي لنادي يوفنتوس الإيطالي، كريستيانو رونالدو، لاستجوابه في الاتهامات المنسوبة إليه فيما يتعلّق بـ"قضية الاغتصاب" المتّهم بها.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن نجم الكرة البرتغالية سيُستجوب من قبل شرطة لاس فيغاس، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنه لم يحدّد حتى الآن موعد خضوع "الدون" للاستجواب.

بدوره قال المتحدّث باسم شرطة لاس فيغاس: "نحن بالتأكيد لا نعرف حتى الآن متى سيحدث ذلك، لكن في مرحلة ما سيكون علينا الاستماع إليه".

تأتي هذه التطوّرات بعد أسبوع من إعلان الشرطة الأمريكية إعادة فتح التحقيقات بشأن قضية اغتصاب "صاروخ ماديرا" لعارضة الأزياء الأمريكية السابقة، كاثرين مايورغا، في غرفة فندق بمدينة لاس فيغاس، عام 2009، في حين ينفي رونالدو تلك الادّعاءات والمزاعم جملة وتفصيلاً.

وفي وقت سابق نشرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية صورة من تقرير الشرطة الذي حُرّر عقب الحادث المزعوم بساعات، وجاء فيه أن "الفتاة المغتَصَبة كانت تبكي"، ورفضت التصريح باسم من تدّعي أنه اعتدى عليها جنسياً، مكتفية بوصفه "شخصية عامة " و"رياضي". 

وكانت المجلة الألمانية أيضاً قد نشرت، الاثنين، دليلاً على حدوث الاغتصاب، ويتعلّق بتفاصيل عملية التسوية التي وقّع عليها الطرفان عام 2010 لمعاجلة الأمر ودّياً بعيداً عن ساحات المحاكم.

وبعد 9 سنوات من الواقعة، قرّرت كاثرين مايورغا اللجوء إلى أروقة القضاء وإقامة دعوى ضد رونالدو؛ متذرّعة بأنها وافقت -آنذاك- على التوقيع على التسوية لأنها كانت خائفة من "الانتقام"، على حدّ قولها.

تجدر الإشارة إلى أن رونالدو غادر صفوف فريق العاصمة الإسبانية، صيف هذا العام، بعد 9 مواسم ذهبية؛ وذلك إثر اتهامه بـ"التهرّب الضريبي"، إضافة إلى رفض النادي الملكي ورئيسه مساعدته في محنته القضائية، ليغادر إثر ذلك إلى صفوف بطل إيطاليا، في صفقة تجاوزت قيمتها الـ100 مليون يورو، بعقد يمتدّ لأربعة أعوام كاملة.

مكة المكرمة