تعادل مثير بطعم الفوز لغانا.. بطعم الخسارة للماكينة الألمانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-06-2014 الساعة 00:41
ساو باولو - الخليج أونلاين


في مباراة مثيرة ومشتعلة، تعادل المنتخب الغاني مع الماكينات الألمانية بهدفين لكل منهما، على ملعب بلاسيدو أديرالدو كاستيلو، في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة في مونديال البرازيل.

أحرز هدفي النجوم السوداء أندريه أيوو وأسامواه جيان في الدقيقتين 54 و63، في حين أن هدفي ألمانيا جاءا عن طريق ماريو جوتزه وميروسلاف كلوزه في الدقيقتين 51 و71.

بهذه النتيجة واصل المنتخب الألماني صدارته للمجموعة السابعة برصيد 4 نقاط، في حين ظل غانا ثالثاً بنقطة في انتظار مواجهة أمريكا والبرتغال.

بدأ المنتخب الغاني المباراة بقوة كبيرة، وظهر على لاعبيه الجدية الكبيرة، على أمل تحقيق المفاجأة وإحراز هدف مبكر في شباك الماكينات الألمانية. وخاض رجال كواسي أبياه، المدير الفني للنجوم السوداء، المواجهة بخطة 4-2-3-1 معتمداً على أسامواه جيان في الأمام، وخلفه أندريا أيوو وكيفين بواتينج وكريستيان أتسو، في حين بدأ التحفظ الكبير في الدقائق الأولى لألمانيا على الرغم من لعبه بثلاثة مهاجمين جوتزه ومولر وأوزيل.

واعتمد المنتخب الغاني على التحرك من العمق والأطراف، واللجوء إلى التسديدات للوصول إلى مرمى نوير، الذي تصدى لتسديدة رابيو لاعب غانا بنجاح، قبل أن يكرر سولي مونتاري المحاولة، لكن بدون جدوى، وبدأ المنتخب الألماني يشعر بالخطورة فحاول السيطرة على وسط الملعب عن طريق أوزيل وتوني كروس، لكن الدفاع الغاني أحبط جميع المحاولات.

المنتخب الألماني سيطر على الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، واستحوذ على الكرة بنسبة 56 %، إلا أن محاولاته لم تكن كافية لهز شباك النجوم السوداء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

تغير الحال كثيراً في الشوط الثاني، وأجرى المنتخب الألماني التبديل الأول بنزول شكودران مصطفى مكان بواتنج، واستطاع ماريو جوتزه أن يحرز الهدف الأول للماكينات، مستغلاً تمريرة عرضية عميقة من توماس قبل أن يحولها نحو المرمى الغاني في الدقيقة51.

انتفض المنتخب الغاني، وأراد ألا يستسلم لسير المباراة، فقام بإشراك أيوو مكان برينس بواتينج، ولم تمر3 دقائق حتى أحرز أندريه أيوو هدفاً في الدقيقة 54 من رأسية متقنة، لتصبح النتيجة التعادل الإيجابي 1-1.

لم يهدأ الطوفان الغاني، واستغل تقدم صفوف المنتخب الألماني، واعتمد على الهجمات المرتدة، ونجح أسامواه جيان في إحراز هدف التقدم لغانا في الدقيقة 63، مستغلاً تمريرة سولي مونتاري، قبل أن يسددها بقوة في شباك نوير، لتصبح النتيجة هدفين لغانا مقابل هدف لألمانيا.

أراد يواكيم لوف، المدير الفني للماكينات، أن ينقذ ما يمكن إنقاذه، فقام بإشراك ميروسلاف كلوزه مكان جوتزه في الدقيقة 69، وبالفعل استطاع المهاجم صاحب 36 عاماً أن يحرز هدفه الـ15 في تاريخ المونديال من متابعة رائعة لرأسية هوفيديس في الدقيقة 71 لتصبح النتيجة هدفين لكل فريق.

قام المنتخب الغاني بتعديلات تكتيكية، بإشراك واكاسو وبادو مكان أتسو ورابيو، وأصبحت خطوط المباراة مفتوحة من الجانبين، والسمة السائدة أصبحت الهجوم لمن يمتلك الكرة، فقد اعتمد نجوم غانا بالدرجة الأولى على انطلاقات جيان وتوزيعات مونتاري، في المقابل اعتمدت ألمانيا على العرضيات على رأس كلوزه، لكن بدون جدوى، لتنتهي المواجهة بهدفين لكل فريق.

مكة المكرمة