تقنية مراقبة "خط المرمى" تطبق في أبطال أوروبا 2016

كذلك ستستخدم التقنية في نهائي الدوري الأوروبي

كذلك ستستخدم التقنية في نهائي الدوري الأوروبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-03-2016 الساعة 15:37
نيون - الخليج أونلاين


أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الجمعة، تعيين تيودور تيودوريديس أميناً عاماً مؤقتاً للاتحاد خلفاً لجياني إنفانتينو، الذي انتخب رئيساً للاتحاد الدولي (الفيفا)، يوم الجمعة الماضي.

وقال بيدرو بينتو، المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للعبة الشعبية أيضاً، إنه تقرر استخدام تقنية مراقبة خط المرمى في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2016، التي ستقام في ميلانو الإيطالية، وفي المباراة النهائية للدوري الأوروبي، التي ستقام في بازل السويسرية.

يشار إلى أن تقنية خط المرمى هي الطريقة المستخدمة لتحديد عبور الكرة بكامل محيطها خط المرمى من عدمه، بمساعدة الأجهزة الإلكترونية، وفي الوقت نفسه تساعد الحكم على تحديد مشروعية الهدف هل هو صحيح أم لا.

وشهدت هذه التقنية شداً وجذباً وصراعاً في تحديد استخدامها من عدمه، تكللت بعدم استخدامها، خاصة في بريميرليغ وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2010، وكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2012.

ثم وافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (IFAB) في 5 يونيو/حزيران 2012، رسمياً على استخدام تقنية خط المرمى، حيث اشترطوا وجود حكم المرمى مع استخدام تقنية عين الصقر. ومن ثم وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم في يوليو/تموز 2012 على استخدام تقنية خط المرمى، بعد القرار المتّخذ من قبل هيئة البورد المشرفة على القوانين داخل الفيفا والقاضي بالسماح باستخدام هذه التقنية.

واستخدمت التكنولوجيا لأول مرة في كأس العالم للأندية 2012 التي أقيمت في اليابان، حيث تم استعمال كاميرات عين الصقر البريطانية المستخدمة عادة في كرة المضرب، وغول ريف (الحقل المغناطيسي والكرة الخاصة) دون أن يتم الاحتكام إليهما لعدم وجود أي احتجاج من أي طرف في تلك البطولة، واستخدمت أيضاً في كأس العالم 2014 المقامة بالبرازيل.

مكة المكرمة