جوزيف بلاتر حاول الإطاحة برئيس بوروندي

جوزيف بلاتر

جوزيف بلاتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-04-2016 الساعة 14:54
جنيف - الخليج أونلاين


حاول السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، المساعدة في الإطاحة برئيس بوروندي؛ بطلب من وزارة الشؤون الخارجية السويسرية.

وبينت صحيفة بليك السويسرية أنها حصلت على بعض ما تضمنه الكتاب الذي ألّفه توماس رينغلي، أحد الأوفياء لبلاتر، وسينشر بالألمانية في سويسرا، وفيه محاولة للإيقاع بالرئيس بيار نكورونزيزا في فخ سياسي – رياضي.

وكشف الوزير إيف روسييه أنه طلب من بلاتر، الموقوف حالياً ستة أعوام؛ بسبب فضائح فساد تضرب الاتحاد الدولي (فيفا)، طلب منه التدخل كي لا يترشح رئيس بوروندي لولاية ثالثة، وهو أمر مخالف لدستور البلاد التي مزقتها الحروب.

وبحسب متحدث باسم وزارة الخارجية: "ليس نادراً استشارة أشخاص غير دبلوماسيين، إذا كان ذلك يساهم في حل مشكلة، وذلك نظراً لخبرتهم وعلاقاتهم".

وكان بلاتر (80 عاماً) يأمل نشر مذكراته مطلع العام الحالي، تزامناً مع انتخابات رئاسة فيفا التي فاز فيها مواطنه جاني إينفانتينو، بعد اضطراره إلى التخلي عن ولايته الخامسة؛ بسبب فضائح فساد تاريخية تهز المنظمة الدولية، ولكنه أجبر على تأخير نشره لمخاوف قانونية.

وفي تعليق له على ذلك قال بلاتر: "إنه سيعود رغم وجود قرار بإيقافه، وبانتظار نتيجة الاستئناف الذي قدمه، مؤكداً أنه ما زال لديه العديد من الأصدقاء من قادة العالم، وهاتفه لم يتوقف عن الرنين".

مكة المكرمة