حكم قضائي مصري بحبس أبوتريكة عاماً بتهمة "زائفة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJ1qE6

أبوتريكة تعاطف مع غزة في ذروة الحصار على القطاع عام 2008

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-11-2018 الساعة 19:46
القاهرة - الخليج أونلاين

قضت محكمة مصرية، الاثنين، بحبس أسطورة كرة القدم، محمد أبوتريكة، عاماً، بزعم تهربه ضريبياً، في خطوة يصفها مراقبون أنها استمرار لملاحقة النجم المحبوب بعد التحفظ على أمواله سابقاً وإدراجه ضمن قوائم الإرهاب.

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية أن "محكمة جنح الشؤون المالية والتجارية قضت، الاثنين، بحبس أبوتريكة سنة في اتهامه بقضية تهرب ضريبي بمبلغ 710 آلاف جنيه (نحو 40 ألف دولار أمريكي تقريباً)، قيمة الإعلانات لشركة مياه غازية وإحدى شركات الاتصالات". 

ويرى مراقبون أن اللاعب المصري السابق (40 عاماً) لا يزال يدفع باهظاً ثمن مناصرته للقضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ووقوفه إلى جانب الشعوب والجماهير الحالمة بالحرية والديمقراطية. 

كما قضت المحكمة- بحسب المصدر السابق- بكفالة مبلغ 20 ألف جنيه (نحو ألف و150 دولاراً) لإيقاف التنفيذ.

وعقدت الجلسة في غياب أبو تريكة (مقيم حالياً خارج مصر) بحضور الدفاع عنه، الذي طالب بالتأجيل للحصول على مستندات القضية، وفق إعلام محلي. 

وكان النائب العام نبيل أحمد صادق قد وافق على قرار نيابة التهرب الضريبي بإحالة أبوتريكة إلى المحاكمة لاتهامه بالتهرب الضريبي خلال الفترة ما بين عامي 2008 و2009.

وكانت السلطات المصرية قد تحفّظت على أموال النجم المصري بقرار من لجنة رسميّة شُكّلت لحصر أموال جماعة "الإخوان المسلمين"، كما أدرجته ضمن 1500 شخصية على قائمة الكيانات والشخصيات الإرهابية بناء على قانون "الكيانات الإرهابية"، ما أثار استنكاراً واسعاً على منصّات التواصل والشبكات الاجتماعية، إضافة إلى وقوف مشاهير الرياضة العرب إلى جانبه.

ويحظى أبو تريكة، الذي يعمل حالياً محللاً رياضياً في شبكة قنوات "بي إن سبورت" الشهيرة، بشعبية جارفة وجماهيرية هائلة في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج، حيث تُجمع عليه الشعوب العربية بمختلف توجّهاتها السياسية وطوائفها الدينية، ويُلقّب بـ"أمير القلوب" و"تاجر السعادة"، بفضل موهبته الكروية وأخلاقه الراقية.

مكة المكرمة