خاليلوزيتش: "تلقيت عرضاً من أحد أغنى الأندية في العالم"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 13:05
الجزائر- الخليج أونلاين


أكد المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم، المدرب وحيد خاليلوزيتش، تلقيه عرضاً تدريبياً جديداً من أحد أغنى الأندية في العالم، لكنه فضل التريث قبل التعاقد معه في ظل قضائه إجازة أعقبت مشواره التدريبي مع الجزائر، والذي شهد إنجازاً تاريخياً بتأهل المنتخب العربي للدور الثاني في كأس العالم، إضافة للأداء المثالي الذي قدمه أمام المنتخب الألماني الذي بلغ بدوره المباراة النهائية لمونديال البرازيل.

وعبر المدرب في تصريحاته لقناة "الجزيرة الإخبارية" عن فخره بقيادة الجزائر، مشيراً إلى أن مسيرته مع الجزائر خلال مونديال البرازيل كانت ناجحة، والنتائج المهمة التي وصل إليها مع محاربي الصحراء، وبلوغ الدور ثمن النهائي لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية دليل على ذلك.

وقال المدرب الذي يقضي إجازته على شواطئ البحر الأدرياتيكي إنه "تلقى عرضاً من أحد أغنى الأندية في العالم، لكنه لم يتخذ قراره بعد، وقال: "كما سبق وصرحت قبل نهائيات المونديال، قدمت وعداً لصديق من تركيا لتولي تدريب نادي "طرابزون سبور"، لكنني الآن أتردد بسبب العروض العديدة التي تلقيتها".

واستبعد خاليلوزيتش في نفس الوقت إمكانية الإشراف على منتخب البوسنة والهرسك، وقال إنه يعتقد أن مدرب المنتخب البوسني سافيت سوسيتش يقوم بعمل جيد، ويجب أن يبقى في منصبه لأن المنتخب البوسني حقق بعض الإنجازات في مونديال البرازيل.

وأهدى خاليلوزيتش إنجازه مع الجزائر لروح "سالم" وهو شقيقه الراحل الذي كان لاعب كرة قدم ومدرباً في نادي موستارز فيليز لفترة طويلة، فبعد الخسارة أمام ألمانيا (1-2) في الدور الثاني من المونديال، بكى خاليلوزيتش مستذكراً أخاه في تلك اللحظات.

وأوضح البوسني أنه "بدأ من نقطة الصفر مع المنتخب الجزائري، في مرحلة شابها العديد من الصعوبات، حين صوب الجميع سهام انتقادهم على المدرب عندما استدعى بعض اللاعبين الذين لعبوا في وقت لاحق دوراً حاسماً في نهائيات كأس العالم، وقال: "إنه ولمدة ستة أشهر كان يستعد بجد للمونديال، وكان يقوم بتحليل لعب كل منتخب في مجموعته، لافتاً إلى أن مفتاح النجاح كان يكمن في ذلك".

مكة المكرمة