خشونة الأمريكان تطيح الألمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-08-2014 الساعة 12:45
الخليج أونلاين


استشاط غضب الإسباني بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ بطل ألمانيا ولم يصافح نظيره كاليب بورتر، بعد أن خسر فريقه بنجومه كافة أمام فريق نجوم الدوري الأمريكي لكرة القدم 2-1 في مباراة ودية أقيمت في بورتلاند بولاية أوريجون الأمريكية، أمس الأربعاء.

وعبر جوارديولا عن استيائه من اللاعبين الأمريكان بسبب التحاماتهم القوية مع الفريق البافاري. وبدا واضحا غضب المدرب عندما غادر أرضية الملعب باتجاه نفق خروج اللاعبين.

المباراة حملت طابع الندية والقوة عندما سجل بايرن هدفه الأول عن طريق اللاعب ليفاندوفسكي بعد أن سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لتستقر في شباك النجوم الأمريكي وسط حيرة حارس المرمى الذي لم يستطع رد الكرة الصاروخية.

إلا أن الفريق الأمريكي رد بهدف على نفس القدر من الروعة في الدقيقة 51، حمل توقيع لاعبه البديل برادلي رايت فيليبس، الذي أرسل كرة قوية بيسراه إلى الزاوية البعيدة من نحو 20 مترا.

فيما أجهز على الألمان اللاعب لاندون دونوفان بهدف ثانٍ في الدقيقة 70 عندما سدد كرة بالقدم اليمنى من مسافة عشرة أمتار.

ويبدو أن الشوط الأول بدأ ومعظم لاعبي الصف الأول في "بايرن" كانوا على مقاعد البدلاء. وكانت هذه سادس مباراة إعدادية للفريق البافاري استعدادا للموسم الجديد.

وحاول جوارديولا إدراك النتيجة من خلال إقحام أربعة من لاعبي المنتخب الألماني في الدقيقة 79 كبدلاء دفعة واحدة، وهم باستيان شفاينشتايجر، وفيليب لام، وتوماس مولر، وماريو جوتسه، رغم أن شفاينشتايجر خرج من المباراة قبل نهايتها بعد التحام قوي مع لاعب منافس ربما كان السبب في إثارة غضب جوارديولا.

وفي الدقيقة 86 شارك الهولندي أرين روبن، لاعب بايرن، بديلاً ليُنهي فريقه المباراة بتشكيلة شبه مختلفة عن البداية تماماً، ولكن المباراة انتهت بهذه النتيجة.

مكة المكرمة