"خط الدفاع" يؤرق مانشستر يونايتد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-09-2014 الساعة 20:57
لندن - الخليج أونلاين


يواجه فريق مانشستر يونايتد مشكلة تؤرق مدربه الهولندي لويس فان غال عندما يخوض مباراته ضد وست هام يونايتد، السبت المقبل، في الدوري الإنجليزي لكرة القدم بقلب دفاع وحيد هو الأرجنتيني ماركوس روخوس؛ بسبب الإصابات الكثيرة التي يعانيها الفريق.

وتأتي هذه المشكلة في إطار بداية مخيبة للفريق الإنجليزي ضمن الدوري، التي حقق فيها فوزاً يتيماً في 6 مباريات خاضها على مستوى جميع المسابقات.

وقد أظهر يونايتد حتى الآن ضعفاً فاضحاً في خط دفاعه، تجلى بوضوح ضد ليستر سيتي، ويبدو أن الأزمة الدفاعية ستتفاقم؛ إذ يعاني جوني إيفانز إصابة في كاحله تعرض لها في تلك المباراة التي شهدت طرد تايلر بلاكيت، ما يعني أنه لن يتمكن من المشاركة أمام وست هام في "أولدترافورد".

كما تعرض كريس سمولينغ للإصابة خلال التمارين، أمس الأربعاء، ولن يتمكن من المشاركة أمام وست هام، كما هو حال فيل جونز الذي يعاني إصابة عضلية، ما يعني أن فان غال سيضطر إلى إشراك روخو، الذي لعب كظهير أيسر منذ قدومه إلى يونايتد، في قلب الدفاع إلى جانب الاسكتلندي دارين فليتشر أو الهولندي دالي بليند، اللذين يلعبان عادة في وسط الملعب.

لكن فان غال الذي اعترف بأنه لم يواجه في مسيرته كمدرب هذا العدد من الإصابات في فريقه، ليس متحفظاً فيما يخص الاستعانة بمدافعي الفريق الرديف، على غرار بادي ماكنير (19 عاماً) الذي قد يسجل بدايته مع الفريق الأول في مباراة السبت، وقد أكد هذا الأمر قائلاً: "لدينا الكثير من الإصابات، ارتفع العدد إلى تسع الآن، وبلاكيت موقوف، وهذا الأمر يعني بأننا نفتقد إلى 10 لاعبين، وبالتالي يجب علي اللجوء إلى فريق الشباب لاختيار لاعبين".

وواصل: "بإمكان اللاعبين الشبان استغلال الفرصة المتاحة أمامهم الآن، وهذه هي أيضاً سياسة الفريق".

ولا تنحصر الغيابات في خط دفاع الفريق، بل يعاني فان غال إصابة ثلاثي الوسط مايكل كاريك واشلي يونغ والبلجيكي مروان فلايني، ما دفع المدرب الهولندي إلى الاعتراف بأن مهمة إخراج يونايتد من كبوته الحالية تبدو من أصعب المهمات التي اختبرها في مسيرته التدريبية التي قادته إلى أندية عملاقة مثل أياكس وبايرن ميونيخ الألماني وبرشلونة الإسباني.

وتابع المدرب، الذي قاد بلاده هذا الصيف إلى المركز الثالث في مونديال البرازيل 2014: "كمدرب، أنت تعرف مسبقاً أنك أمام تحدٍّ كبير، وهذا الفريق في مرحلة انتقالية. لكنك لا تعرف مسبقاً ما هي اللحظات الصعبة التي ستواجهها؛ لأنه عندما بدأنا مشوارنا فزنا بكل شيء (المباريات الودية)، وفي ظروف صعبة للغاية. والآن، نحن نمر بظروف صعبة جداً مجدداً، وما زال بإمكاننا الفوز".

مكة المكرمة