خليجي 22.. ترقب إعلامي لإدارة حقوق البث

شركة إيطالية تدعى "إم بي سلفا" فازت بحقوق البث لبطولة خليجي 22

شركة إيطالية تدعى "إم بي سلفا" فازت بحقوق البث لبطولة خليجي 22

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-09-2014 الساعة 19:14
أبوظبي - الخليج أونلاين


عبرت صحيفة البيان الإماراتية عن امتعاضها من فوز شركة إيطالية تدعى "إم بي سلفا" بحقوق البث لبطولة خليجي 22، إثر مزايدة طرحتها اللجنة السعودية المنظمة للبطولة، وتقدمت لها الشركات والمؤسسات.

ورأت الصحيفة أن صورة فوز الشركة الإيطالية بالعطاء تبدو جميلة ومنطقية وعادلة في الظاهر، لكنها لا تبدو كذلك في الباطن الذي يشهد ألاعيب وقرصنة و"لوبي"، على حد وصفها.

وحذرت الصحيفة الإماراتية من "عملية تسعى لاحتكار الصورة، كما حدث في خليجي 19 بسلطنة عمان في العام 2009"، وهو ما اعتبرت أنه يتكرر اليوم في بطولة عربي 22 التي ستقام في الرياض تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وبنت الصحيفة تحذيرها على ما قالت إنها معلومات بلغت "كل المسؤولين لدى القنوات الرياضية المعنية بشراء الحقوق" تفيد أن الشركة الإيطالية هي في الباطن تابعة لمجموعة "بين سبورت" وهو الاسم الجديد لقناة الجزيرة الرياضية، وفقاً للبيان الإماراتية.

واعتبرت أن هذا الأمر يولد الشك لديها حول وجود "أيدٍ خفية وأشياء خفية"، دون أن تحدد طبيعتها، مستشهدة بأن الشركة تقدمت بأعلى سعر، ومقداره 38 مليون دولار، وهو سعر وصفته بالخرافي.

وكانت اللجنة السعودية حريصة على أن يؤكد العقد المبرم بين الطرفين رفض مبدأ "الحصرية"، يعني أن يتم البيع لكل قنوات الدول المشاركة وليس لدولة واحدة فقط، وهو ما لم تنكره الصحيفة الإماراتية إلا أنها أكدت أن الشك بدأ يسري لدى المسؤولين عن القنوات الرياضية بالمنطقة عندما بدأ الشروع في التنفيذ.

ولم تخف "البيان" خشيتها من أن تؤول حقوق البث إلى قناة "الكأس" القطرية، مذكرة بأنها كانت القناة الوحيدة التي اشترت بنفس الشروط المطلوبة في خليجي 19 بسلطة عمان.

مكة المكرمة