ديوك فرنسا تعود للصياح في ميادين المونديال .. وتعبر للدور 16

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 00:29
ساو باولو - الخليج أونلاين


بعد ثمانٍ عجاف، استعادت الديوك الفرنسية ثقتها، وعادت للصياح في ميادين المونديال؛ فقد سحق المنتخب الفرنسي نظيره السويسري بـ6 أهداف آخرها لم يحتسبه الحكم، ضمن منافسات الصدارة على المجموعة الخامسة، في منافسات كأس العالم في البرازيل.

مع بداية الشوط الثاني، سيطر المنتخب السويسري على الكرة، لكن دون فاعلية هجومية على مرمى فرنسا التي لعبت بـ"جيرو" و"بنزيمة" في الهجوم.

وكاد بنزيمة أن يكسر الهدوء في الدقيقة الـ6 بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن كرته مرت من جانب القائم الأيسر للحارس بيناليو.

وفي الدقيقة 7 احتك جيرو بفان بورغن بقوة، ليخرج اللاعب السويسري مصاباً بقوة في عينه ويشارك بدلاً منه فيليب سيندروس.

وسجل جيرو الهدف الأول لفرنسا في الدقيقة الـ17 بعد ركنية متقنة من فالبوينا سددها جيرو بالرأس في المرمى السويسري، على الرغم من محاولة الحارس بيناليو الإمساك بها.

لكن بعد هدف جيرو بثوان فقط عزز ماتويدي النتيجة بتمريرة وانطلاقة رائعة من بنزيمة، ليسدد نجم باريس سان جيرمان على نفس زاوية الحارس كرة قوية عانقت الشباك، ليدخل المنتخب السويسري في حالة من الدهشة.

وكاد بنزيمة أن يوقّع على أول هدف شخصي له في اللقاء، لكن كرته تصدى لها الحارس بكل روعة بعد أن تلقى هدفين في دقيقتين أو أقل.

وسجل جرانيت تشاكا هدفاً في الدقيقة 27 بعد متابعته لتسديدة إيلنر من خارج منطقة الجزاء، إلا أن الحكم أعلن عن وجود تسلل صحيح، وتم إلغاء الهدف.

وكاد أدمير محمدي أن يقلص الفارق في الدقيقة 31 بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لتعود لشاكيري الذي سدد كرة قوية مرت من جانب القائم الأيسر للحارس هوغو لوريس.

وفي الدقيقة 32 أهدر بنزيمة ضربة جزاء تحصّل عليها بعد عرقلة دجورو له في منطقة الجزاء، إلا أن الحارس بيناليو تألق وأبعدها، لتعود لكاباي الذي سدد الكرة بالعارضة بشكل غريب، لتضيع فرصة هدف محقق.

ولم تمر سوى دقائق بسيطة حتى جاء التعويض عن طريق فالبونيا الذي تلقى تمريرة رائعة من جيرو، وضعته أمام المرمى دون رقابة، ليسدد في المرمى السويسري الهدف الثالث.

وكاد فالوبينا أن يوقّع على الهدف الشخصي الثاني له في اللقاء، إلا أن الحارس أبعد تسديدته بصعوبة إلى بر الأمان، ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم فرنسي مستحق بثلاثية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني تبادل الفريقان الفرص، لكنها تمحورت بتسديدات من خارج منطقة الجزاء كان مصيرها خارج المرمى.

وفي الدقيقة 66 سجل بنزيمة هدفه الشخصي الأول في المباراة، بعد تمريرة رائعة من البديل بوغبا، ليسدد من بين قدمي الحارس هدفاً رابعاً من أروع الأهداف.

واستمر الضغط الفرنسي على المرمى السويسري حتى سجل المدافع "علي سيسوكو" في الدقيقة 72 هدفه الشخصي الأول في البطولة، بعد تمريرة رائعة من كريم بنزيمة أفضل لاعبي اللقاء.

وكاد ماتويدي أن يعود لزيارة شباك سويسرا لولا تألق الحارس، ثم إبعاده الكرة من أمام بنزيمة، لتبقى النتيجة على حالها خماسية ثقيلة.

وسجل البديل دزيمايلي الهدف الوحيد لسويسرا في الدقيقة 80 بعد تسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة عانقت شباك لوريس، فكانت أجمل أهداف اللقاء.

وعزز تشاكا النتيجة في الدقيقة 86 بعد تمريرة رائعة من إيلنر، إذ سدد تشاكا بروعة في المرمى دون عناء أو رقابة من بديل ساكو كوسيلني..

ومع أن بنزيمة سجل الهدف السادس، فإن تزامنه مع صافرة النهاية حرمه من الحسبان، ليعلن الحكم نهاية المباراة بفوز فرنسا بخماسية مقابل هدفين، وبهذا يصل الديوك إلى النقطة السادسة وصدارة المجموعة الخامسة، والتأهل للدور 16 من النهائيات، فقد حققت فرنسا في وقت سابق فوزاً ساحقاً بثلاثية نظيفة على الهندوراس في منافسات المجموعة ذاتها.

وكانت فرنسا قد أصابتها انتكاسة كروية على مدى السنوات الثماني الماضية بعد اعتزال النجم زين الدين زيدان، فقد خرجت فرنسا من مونديال جنوب أفريقيا الماضي عام 2010 من الدور الأول، إلا أن فرنسا عادت واستعادت قوتها خصوصاً بعد تولي المدرب الفرنسي ونجم فرنسا السابق ديديه ديشان زمام تدريب منتخب الديوك.

مكة المكرمة