رسمياً.. فيفا تنقل مباراة فلسطين والسعودية إلى ملعب محايد

المباراة أُجلت ليوم الاثنين

المباراة أُجلت ليوم الاثنين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-11-2015 الساعة 14:03
الرياض - الخليج أونلاين


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، الفيفا، اليوم الأربعاء، نقل مباراة المنتخب الفلسطيني مع السعودية في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم إلى ملعب محايد، وذلك بعد اندلاع الأزمة التي عصفت برياضة البلدين.

كما أجّلت الفيفا اللقاء ليوم الاثنين المقبل، وكان من المفترض إقامة اللقاء يوم الخميس على ملعب المنتخب الفلسطيني، لكن الاتحاد السعودي اعتذر عن عدم السفر وأصر على خوض اللقاء في ملعب محايد.

وقال الفيفا في بيان: "قررت لجنة الطوارئ لتصفيات كأس العالم برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، ونائبه خوان أنخيل نابوت وميشيل دهوج، إقامة مباراتي المنتخب الفلسطيني المقبلتين في تصفيات كأس العالم أمام السعودية وماليزيا- المقرر إقامتهما في فلسطين- إلى ملعب محايد".

وأضاف أن مباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي ستقام في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني، في حين ستقام المواجهة مع ماليزيا بعدها بثلاثة أيام كما كان مقرراً من قبل.

وأكد الفيفا أنه طلب من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم تزويده بالملاعب المحايدة المفضلة لديه في آسيا لإقامة المباراتين.

وتتصدر السعودية المجموعة برصيد 12 نقطة من أربع مباريات، وتليها الإمارات في المركز الثاني بسبع نقاط ثم المنتخب الفلسطيني بخمس نقاط، وتضم المجموعة أيضاً ماليزيا وتيمور الشرقية.

يأتي ذلك غداة اتصالات أجراها ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بهذا الشأن.

وأرسل الاتحاد السعودي لكرة القدم خطاباً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، في وقت سابق، يبلغه فيه بقرار الانسحاب معللاً إياه بـ"المخاوف الأمنية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية والتي تهدد سلامة البعثة السعودية"، كسبب رئيسي لقرار الانسحاب، إضافة إلى عدم رد الفيفا على مذكرات سابقة تم إرسالها بهذا الشأن.

وعزا الرياضيون السعوديون، رفضهم اللعب في رام الله إلى مسوغات "دينية وأخلاقية" وتقاليد لمؤسسة الحكم السعودية التي تمنع الاقتراب من أي شبهات للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في حين لم يعتبر الاتحاد الفلسطيني ذلك "تطبيعاً".

مكة المكرمة