رغم التوتر السياسي.. أوزيل يفتخر بأصوله "التركية"

أوزيل خلال لقاء سابق مع الرئيس التركي

أوزيل خلال لقاء سابق مع الرئيس التركي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-03-2017 الساعة 19:00
لندن - الخليج أونلاين


أكد الألماني مسعود أوزيل، المحترف في صفوف أرسنال الإنجليزي، الأحد، أنه فخور بأصوله التركية، في ظل تصاعد التوتر السياسي بين تركيا وعدة دول أوروبية آخرها ألمانيا وهولندا.

وفي تصريح لصحيفة "بيلد" الألمانية، قال أوزيل: "أنا فخور لكون أصولي تركية، ولأنني ألعب بقميص المنتخب الألماني".

وحول الأزمة بين ألمانيا وتركيا مؤخراً، أوضح صانع ألعاب الفريق اللندني: "أنا رياضي ولست سياسياً، لقد التقيت قبل ذلك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأعتقد أن العلاقات بين البلدين ستتحسن قريباً".

وقبل أيام منعت عدة دول أوروبية، من بينها ألمانيا وهولندا، برامج لوزراء أتراك كان مقرراً إقامتها على أراضيها لحث الناخبين الأتراك على التصويت للتعديلات الدستورية.

اقرأ أيضاً :

شاهد: بايرن يدمر شباك أرسنال.. وريال مدريد يعبر نابولي بثلاثية

وفي الحوار ذاته نفى النجم الألماني صحة ما تردد عن اقترابه من مغادرة أرسنال؛ بسبب الشكوك التي تحوم حول مستقبل مدربه الفرنسي آرسن فينغر، حيث أصرّ على أنه لا يربط مستقبله بمصير المدير الفني، الذي كان أحد أسباب انضمامه إلى "المدفعجية".

وأضاف أوزيل (28 عاماً): "كل الاحتمالات قائمة، ونحن الآن في مفاوضات مع إدارة أرسنال، وبالنسبة لي أركز على الموسم الحالي، ومستقبلي مرتبط بفينغر، فبالتأكيد كان من الأسباب التي دفعتني للانضمام إلى الفريق الإنجليزي".

وأوضح قائلاً: "أعرف أنه في بعض الأحيان تسير الأمور بسرعة كبيرة في كرة القدم؛ لذا من الصعب جداً أن تُخطط شيئاً، ومن الخطأ أن أقول إن مستقبلي يتوقف على مصير المدرب".

على صعيد آخر، دافع أوزيل عن نفسه بعد الانتقادات التي تعرض لها في الآونة الأخيرة، بقوله: "النقد يُرافقني منذ بداية مسيرتي؛ حدث ذلك معي عندما كنت في بريمن، ثم ريال مدريد وأيضاً مع المنتخب الوطني، والآن في لندن، مثل هذه الأشياء ليست لطيفة على الإطلاق، لكنني أعرف كيف أتعامل معها".

مكة المكرمة