رونالدو و"صلاح".. لمن الغلبة في نهائي كييف؟

اللقب القاري الخامس لرونالدو أم الأول لـ"صلاح"؟

اللقب القاري الخامس لرونالدو أم الأول لـ"صلاح"؟

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-05-2018 الساعة 21:00
كييف - الخليج أونلاين


تتركز الأضواء، مساء السبت، على نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بين ناديي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، وخاصة على النجمين العالميين؛ البرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح.

وسيكون الصراع "استثنائياً" بكل ما تحمله الكلمة من معنى بين الثنائي رونالدو و"صلاح"؛ فكلاهما لديه الرغبة والطموح من أجل تحقيق اللقب القاري، على أمل تعزيز حظوظه في المنافسة على جائزة "الكرة الذهبية" التي "يتم منحها لأفضل لاعب في العالم سنوياً، من قبل مجلة "فرانس فوتبول" الرياضية الفرنسية المتخصصة.

"الدون" رونالدو سجّل 4 أهداف في نهائي دوري الأبطال وهو الرقم الأعلى، وأصبح أول لاعب يسجل في نهائيين متتاليين في الشكل الجديد للبطولة، وكان أول من فعل ذلك في النسخة القديمة هو فرانز روث عامي 1975 و1976.

كما يملك رونالدو فرصة أخرى ليصبح أول لاعب يسجل في 4 نهائيات من دوري الأبطال، حيث سبق له التسجيل في 3 نهائيات؛ 2008 مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، و2014 و2017 مع ريال مدريد، في حين فشل في التسجيل في نهائي 2016 أمام أتلتيكو مدريد، الذي فاز فيه "الملكي" بركلات الترجيح.

اقرأ أيضاً :

حصد "الثلاثية".. رونالدو "ملك" الجوائز الفردية في 2017

ويعد رونالدو أكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في نهائيات دوري أبطال أوروبا في نظام البطولة الحديث منذ عام 1993 برصيد 4 أهداف، لكن أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو هو من يملك الرقم القياسي منذ تأسيس البطولة عام 1955، حيث أحرز الأسطورة الأرجنتينية 5 أهداف في النهائي.

ويسعى النجم البرتغالي لتسجيل هدفين في المباراة النهائية للبطولة القارية؛ لتحطيم رقم دي ستيفانو ورفع رصيده إلى 6 أهداف. كما يأمل في تحطيم رقمه السابق، وذلك في حالة تسجيله ثلاثة أهداف في لقاء السبت، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 18، بفارق هدف وحيد عن نسخة دوري الأبطال عام 2014.

وسجل رونالدو مع "الملكي"، هذا الموسم، 44 هدفاً في مختلف المسابقات؛ بواقع 26 هدفاً في "الليغا"، و15 هدفاً في دوري الأبطال، وهدفين في كأس العالم للأندية، إضافة إلى هدف وحيد في كأس السوبر الإسباني.

وعلى صعيد الجوائز الفردية حقق رونالدو "الثلاثية"؛ بفوزه بـ"الكرة الذهبية"، وأفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في العالم، وهدّاف كأس العالم للأندية.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. محمد صلاح صائد "الجوائز" الفردية

على الجانب الآخر، قدم المصري صلاح موسماً استثنائياً مع ليفربول وفرض نفسه كأحد أفضل اللاعبين على مستوى العالم، ويُمني النفس بأن يكون أول لاعب مصري يتوّج بدوري أبطال أوروبا.

ونجح "صلاح" في الانفراد بالرقم القياسي في عدد الأهداف التي أحرزها في الدوري الإنجليزي خلال موسم واحد بـ32 هدفاً، كما أصبح أول لاعب أفريقي في التاريخ يتخطى حاجز 30 هدفاً.

وسجّل النجم المصري، هذا الموسم، 44 هدفاً؛ بواقع 32 هدفاً في الدوري الإنجليزي (البريميرليغ)، و10 أهداف في دوري الأبطال، وهدف واحد في الدور التمهيدي لدوري الأبطال، إضافة إلى هدف وحيد في كأس الاتحاد الإنجليزي.

اقرأ أيضاً :

كم جائزة فردية حصدها "صلاح" في أول مواسمه مع ليفربول؟

وعلى صعيد الجوائز الفردية، حقق صلاح جائزة أفضل لاعب في "البريميرليغ" من قبل الاتحاد المحلي للعبة، وأخرى بتصويت الجماهير، وثالثة من قبل النقاد الرياضيين، ورابعة من رابطة اللاعبين المحترفين، إضافة إلى لاعب الموسم في ليفربول بتصويت اللاعبين والجمهور، وأفضل لاعب أفريقي من قبل الاتحاد القاري للعبة و"بي بي سي" البريطانية.

وبمقارنة سريعة بين اللاعبين في النسخة الحالية لدوري الأبطال، يتفوق رونالدو تهديفياً على صلاح بفارق 5 أهداف، إلّا أن النجم المصري يمتلك رقماً مميزاً في "أمجد الكؤوس الأوروبية" بصناعة 4 أهداف لرفاقه، مقابل هدفين اثنين اكتفى بصناعتهما النجم البرتغالي.

مكة المكرمة