ريال مدريد أحد أول المتأهلين إلى ثمن نهائي أبطال أوروبا

لاعب وسط ريال مدريد لوكاس فازكيز (يمين) يراوغ مدافع باريس سان جرمان دافيد لويز

لاعب وسط ريال مدريد لوكاس فازكيز (يمين) يراوغ مدافع باريس سان جرمان دافيد لويز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-11-2015 الساعة 09:01
مدريد - الخليج أونلاين


بات ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي، بفوز الأول على ضيفه باريس سان جرمان الفرنسي 1-صفر، والثاني على مضيفه إشبيلية الإسباني 3-1، الثلاثاء، في الجولة الرابعة من دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد، حقق النادي الملكي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (10)، الفوز الأهم، وتغلب على باريس سان جرمان وفض معه شراكة المجموعة الأولى ملحقاً به الخسارة الأولى.

وانفرد ريال مدريد بصدارة المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط محافظاً على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي، بفارق 3 نقاط أمام باريس سان جرمان.

كما حافظ النادي الملكي على سجله خالياً من الخسارة في 19 مباراة متتالية في دور المجموعات، محطماً رقم غريمه التقليدي برشلونة (18 مباراة بين نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وأكتوبر/تشرين الأول 2012).

واستفاد ريال مدريد من فوز شاختار دانييتسك الأوكراني على مالمو السويدي 4-صفر ضمن المجموعة ذاتها، ليضمن تأهله، حيث بات يبتعد عنهما بفارق 7 نقاط قبل جولتين من نهاية الدور الأول.

وحقق حارس مرمى ريال مدريد الدولي، الكوستاريكي كيلور نافاس، رقماً قياسياً جديداً في المسابقة بحفاظه على نظافة شباكه لمدة 529 دقيقة، ماحياً الرقم السابق الذي كان بحوزة الإسباني مويا (528 دقيقة مع فالنسيا وأتلتيكو مدريد).

ولم يقدم ريال مدريد المستوى المأمول منه، حيث خضع لسيطرة الفريق الباريسي على مجريات المباراة، خاصة من ناحية الاستحواذ على الكرة، كما قدم نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو أداء باهتاً، ولم يهدد مرمى الضيوف باستثناء كرة من ركلة حرة مباشرة.

وكان نجم ريال مدريد السابق، وباريس سان جرمان الحالي، الدولي الأرجنتيني إنخل دي ماريا، أفضل لاعب في المباراة، وكان بإمكانه إدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة من ركلة حرة مباشرة ردتها العارضة.

ودفع رافايل بينيتيز بالتشكيلة ذاتها التي خاضت مباراة الذهاب باستثناء لعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش أساسياً من البداية على حساب لوكاس فاسكيز.

واستمر غياب الدوليين الفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل بسبب الإصابة، فيما جلس الدولي الكولومبي خاميس رودريغيز على مقاعد الاحتياط في أول عودة له إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة.

في المقابل، عاد الدولي البرازيلي دافيد لويز إلى التشكيلة الأساسية لباريس سان جرمان بعد تعافيه من إصابة في الركبة تعرض لها مطلع الشهر الماضي مع منتخب بلاده في التصفيات الأمريكية الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.

مكة المكرمة