ريال مدريد ينجز مهمة لاس بالماس وينفرد بالصدارة

فرض ريال مدريد سيطرته من جديد بمحاولات عديدة عبر عدة تسديدات من خيسي رودريجيز

فرض ريال مدريد سيطرته من جديد بمحاولات عديدة عبر عدة تسديدات من خيسي رودريجيز

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 31-10-2015 الساعة 22:09
مدريد - الخليج أونلاين


صعد ريال مدريد نحو صدارة الليغا بعد فوزه الثلاثي على حساب لاس بالماس في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، ليظل الملكي في الصدارة حتى لو فاز برشلونة بفارق الأهداف، وبـ24 نقطة وبدفاع حصين لم يتأثر سوى أربع مرات.

شوط المباراة الأول بدأ بسيطرة ملكية واضحة على مجريات المباراة، ترجمها سريعاً بهدف أول بعد مرور 4 دقائق فقط من انطلاقة المباراة عبر لاعبه إيسكو بعد أن وصلت للأخير تمريرة من كاسيميرو فسددها في شباك الضيوف.

فمع حلول الدقيقة 13 من زمن الشوط الأول، قام مارسيلو، النجم البرازيلي، عبر الرواق الأيسر بإرسال كرة عرضية مميزة لمنطقة الجزاء كان بانتظارها كريستيانو الذي وجهها برأسه بصورة مثالية لتعلن ثاني أهداف ريال مدريد.

جماهير الضيوف انتظرت للدقيقة 19 لترى فريقها يُحاول للمرة الأولى على مرمى ريال مدريد عبر تسديدتين متتاليتين كان كيكو كاسيا حارس ريال مدريد في هذه المباراة بانتظارهما.

بعد ذلك فرض ريال مدريد سيطرته من جديد بمحاولات عديدة عبر عدة تسديدات من خيسي رودريجيز، مارسيلو وإيسكو بيد أنَّ جميعها ضلت طريقها نحو الشباك.

وفي الدقيقة 37 من زمن الشوط الأول تمكن هيرنانيز من تقليص الفارق لفريقه لاس بالماس بعد تمريرة وصلته من زميله نبيل ألزهر، لتصبح النتيجة تفوق ريال مدريد 2-1.

ولم يكتفِ ريال مدريد بمشاهدة لاس بالماس يُقلص الفارق، فكانت ردة الفعل سريعة بعد 5 دقائق، وتحديداً في الدقيقة 42، عبر خيسي رودريجيز، الذي راوغ بصورة رائعة قبل أن يُسدد ويسجل هدف فريقه الثالث الذي انتهى به الشوط الأول بتفوق الميرنجي بثلاثية مقابل هدف للضيوف.

في الشوط الثاني، كان الوضع أقل هدوءاً بين الفريقين، حيث اقتصرت معظم دقائقه على محاولات لا تُذكر وتناوب الفريقين على السيطرة على الكرة في منتصف الميدان.

وانتظرت الجماهير حتى الدقيقة 55 لتشاهد أول فرصة خطيرة في الشوط الثاني عبر ويليان خيسي لاعب لاس بالماس الذي انبرى لركلة حرة مباشرة وجهها نحو مرمى ريال مدريد، بيد أنَّ كيكو كاسيا نجح في إبعادها.

بعد دقيقة واحدة ردَّ لوكاس فاسكيز الدين، وسدد على مرمى لاس بالماس، بيد أنَّ حارس الأخير كان في الموعد.

ولم يشهد الشوط بعد ذلك شيئاً يستحق الذكر باستثناء محاولة كريستيانو رونالدو الخطيرة بانفراده أمام مرمى الضيوف في الدقيقة 91 ليتألق خافي فاراس حامي عرين الضيوف ويتصدى لكرة رونالدو.

ولم يُحدث الفريقان شيئاً يُذكر فيما تبقى من دقائق المباراة، حيث سيطرت الأجواء الرتيبة على مستوى الفريقين، ليُطلق الحكم خايمي لاتري سانتياغو صافرته مُعلناً نهاية المباراة بعد 3 دقائق فقط من الوقت البديل.

ورفع ريال مدريد بهذا الانتصار رصيده إلى 24 نقطة مُحافظاً على الصدارة، في حين تجمد رصيد لاس بالماس عند 6 نقاط في منطقة الهبوط.

مكة المكرمة