ريال يثأر من روما ويقترب مع فولفسبورغ من ربع النهائي

التقى الفريقان 9 مرات في المسابقات الأوروبية

التقى الفريقان 9 مرات في المسابقات الأوروبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-02-2016 الساعة 11:29
روما - الخليج أونلاين


ثأر ريال مدريد من مضيفه روما الإيطالي وهزمه 2-صفر، الأربعاء، في ذهاب دور الثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، ليقطع شوطاً كبيراً نحو ربع النهائي إلى جانب فولفسبورغ الألماني العائد بالفوز من أرض غنت البلجيكي 3-2.

وفي أول مشاركة قارية لمدربه الجديد، الفرنسي زين الدين زيدان، حل ريال، الذي عاش موسماً سلبياً في 2015 في ظل تفوق غريمه برشلونة محلياً وقارياً، على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، فحقق فوزه السادس في 6 مباريات تحت إشراف زيدان منذ تعيينه في 4 يناير/كانون الثاني الماضي بدلاً من رافايل بينيتيز المقال لسوء النتائج، وسجل الفريق الأبيض خلالها 25 هدفاً.

وتقام مباراة الإياب، الثلاثاء 8 مارس/آذار المقبل، على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد.

وهذا أول فوز لريال على أرض خصم إيطالي في الأدوار الإقصائية من البطولة القارية منذ 29 عاماً، عندما تخطى نابولي 3-1 بمجموع المباراتين في 1987، إذ أخفق في 8 محاولات لاحقة.

وعول ريال كالعادة على هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي خطف الهدف الأول رافعاً رصيده في صدارة ترتيب هدافي المسابقة إلى 12 هدفاً.

ويتصدر رونالدو أيضاً ترتيب الهدافين التاريخي للمسابقة منذ 1992-1993 مع 89 هدفاً مقابل 80 لغريمه الأرجنتيني ليونيل هداف برشلونة، كما يعد أفضل هداف في تاريخ ريال مدريد (346).

وهذا الهدف الـ33 لرونالدو في 32 مباراة في مختلف المسابقات.

من جهته، بات روما، وصيف 1984 والذي خاض مواجهته القارية الأولى بعد عودة لوتشانو سباليتي إلى تدريب الفريق خلفاً للفرنسي رودي غارسيا، الذي أقيل من منصبه لسوء النتائج، بحاجة إلى تخطي ريال في عقر داره لبلوغ ربع النهائي لأول مرة منذ 2008.

وكان سباليتي (56 عاماً) على رأس روما عندما نجح الذئاب بإقصاء ريال في ثمن نهائي 2008 بنتيجة 2-1 ذهاباً وإياباً، قبل أن يودع المسابقة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي حامل اللقب لاحقاً 3-صفر في مباراتي ربع النهائي.

والتقى الفريقان 9 مرات في المسابقات الأوروبية، ففاز ريال 5 مرات، وروما 3 مرات، وتعادلا مرة واحدة.

على الملعب الأولمبي وأمام 55612 متفرجاً، دفع زيدان بلاعب الوسط الكولومبي خاميس رودريغيز بعد إبلاله من إصابة بظهره، ورحب بظهيره الأيسر البرازيلي مارسيلو الغائب عن الفوز الأخير على أتلتيك بلباو 4-2 في الليغا، فيما غاب الجناح الويلزي غاريث بايل المصاب بربلة ساقه والمدافع البرتغالي بيبي.

ودافع روما بشكل جيد في الشوط الأول، فقطع الماء والهواء عن نجوم ريال رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة وإيسكو ورودريغيز.

ومن تمريرة عرضية لرونالدو إلى مارسيلو، فاجأ الأخير الحارس البولندي فويتشي تشيسني بتسديدة ساقطة غير متوقعة مرت بجانب قائمه الأيسر(33).

وهذه أول مرة منذ مايو/أيار 2011 ضد مواطنه برشلونة، يعجز ريال عن إصابة مرمى الخصم في الشوط الأول في دوري الأبطال.

وفي الشوط الثاني، كسر رونالدو حاجز التعادل عندما تسلم الكرة من مارسيلو على حافة التسلل، فخدع القائد أليساندرو فلورنتسي وسدد بيمناه كرة في الزاوية اليسرى لمرمى تشيسني (57).

وحاول المصري محمد صلاح الذي قدم مباراة جيدة، وستيفان الشعراوي خرق دفاع ريال والوصول إلى مرمى الكوستاريكي كيلور نافاس من دون جدوى.

ومن تمريرة للبديل البوسني أدين دجيكو، سدد لاعب الوسط الفرنسي ويليام فانكور كرة صاروخية كانت قريبة من إدراك شباك نافاس (72).

وحاول روما جاهداً معادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة، لكنه أهدر اللمسة الأخيرة أمام مرمى الملكي.

وحسم بديل ريال خيسي رودريغيز اللقاء بمجهود فردي أمام الظهير الفرنسي لوكاس دينيي وتسديدة أرضية في الزاوية اليسرى ليسجل هدفه الأول في البطولة القارية (86).

وتأهل ريال إلى نصف النهائي المسابقة خمس مرات على التوالي، وأحرز لقبه العاشر "لا ديسيما" في 2014 عندما كان زيدان مساعداً للإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وتوقف قطار ريال الموسم الماضي في محطة يوفنتوس الإيطالي الذي هزمه 2-1 في تورينو، وتعادلا 1-1 في برنابيو.

مكة المكرمة