زيدان يؤكد: نهائي أبطال أوروبا سيكون "ذا طابع خاص"

زيدان دافع سابقاً عن ألوان يوفنتوس قبل انتقاله لريال مدريد

زيدان دافع سابقاً عن ألوان يوفنتوس قبل انتقاله لريال مدريد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-05-2017 الساعة 20:43
مدريد الخليج أونلاين


يؤمن المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان، أن المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام يوفنتوس الإيطالي سيكون لها طابع خاص.

وفي تصريح لموقع الاتحاد القاري للعبة على شبكة الإنترنت (يويفا)، الجمعة، قال زيدان: "نهائي أبطال أوروبا الذي سيقام في كارديف الويلزية سيكون له طابع خاص؛ لأنه سبق لي أن لعبت في صفوف يوفنتوس الإيطالي".

وأضاف: "يوفنتوس يقدم موسماً رائعاً، ولن أتحدّث عن نقاط القوة أو الضعف لديه، لكنه أظهر أنه فريق رائع ويستحق أن يكون موجوداً في النهائي".

وأوضح: "لدينا الدافع لتحقيق لقبين توالياً؛ ببساطة لأننا نلعب نهائي آخر لدوري الأبطال، وهذا شيء رائع، وسوف تكون المباراة النهائية صعبة".

اقرأ أيضاً:

بات "أيقونة".. حكاية 400 هدف أحرزها رونالدو بقميص ريال مدريد

وتابع زيدان تصريحاته قائلاً: "سيتعيّن علينا في هذا النهائي الصعب العمل بجدٍّ، ومحاولة إيجاد طاقة إضافية لتقديم أداء جيد، وأعتقد أننا مستعدّون لذلك".

وأشار المدرّب الفرنسي إلى "أننا نعلم أنه سيكون لدينا 90 دقيقة، ربما أكثر من ذلك، في محاولة للفوز، وهذا ما سنحاول القيام به، وسوف نقدم كل شيء كما هو الحال دائماً، ولن نغيّر عاداتنا، وسوف نرى ما سيحدث".

وأوضح "زيزو" في تعليقه على توليه قيادة الفريق الملكي: "أنا سعيد لأن أكون مدرّباً لريال مدريد، وقد أتيحت لي هذه الفرصة، فهي ليست مهمة سهلة، بل عاطفية بالنسبة إلي، وقد عملت بجد مدة ثلاث أو أربع سنوات من أجل إعدادي لأن أكون مدرباً".

اقرأ أيضاً:

أبرزهم "الدون".. نجوم الكرة العالمية يتضامنون مع أطفال سوريا

واستطرد المدرّب الفرنسي في تصريحاته قائلاً: "جميع الأندية عندما تلعب ضد ريال مدريد تلعب أفضل مباراة في العام، وتلعب مباراة حياتها، نحن نعرف ما يعنيه أن نكون جزءاً من هذا النادي".

ويصطدم ريال مدريد بيوفنتوس، في الـ 3 من يونيو/حزيران المقبل، في مدينة كارديف الويلزية، بنهائي دوري الأبطال، ويسعى الفريق الملكي لأن يتوّج باللقب للمرة الـ 12 في تاريخه، وللمرة الثانية على التوالي، في إنجاز تاريخي غير مسبوق.

مكة المكرمة