زيدان يبحث عن أداء جماعي في لقاء صعب ضد فياريال

يمنح زيدان أهمية وقيمة كبيرة "للتنوع" في لاعبيه

يمنح زيدان أهمية وقيمة كبيرة "للتنوع" في لاعبيه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-09-2016 الساعة 20:51
لندن - الخليج أونلاين


يعكف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على بناء فريق قوي لريال مدريد، يدرك قيمة الجماعية في الأداء، خصوصاً بعد الإحصاءات القياسية التي حققها الملكي تحت قيادته.

وعادل ريال مدريد -بعد أن حقق 16 فوزاً متتالياً في الدوري الإسباني؛ أربعة منها في الموسم الحالي، و12 في الموسم الماضي- الرقم القياسي الذي حققه غريمه برشلونة تحت قيادة مديره الفني الأسبق، بيب غوارديولا، وذلك بعد فوزه على مضيفه إسبانيول بهدفين نظيفين.

وتبرز إحصائيات الأهداف كيف أصبح ريال مدريد في الوقت الراهن مع زيدان، حيث سجل 12 هدفاً في الدوري الإسباني حملت توقيع 11 لاعباً مختلفاً، في حين كان الويلزي غاريث بيل هو اللاعب الوحيد، الذي سجل في مناسبتين.

ويعود السبب وراء هذا التنوع في تسجيل الأهداف، إلى سعي زيدان الحثيث للاستعانة بجميع عناصر الفريق، في ظل غياب نجمي الفريق كريستيانو رونالدو وغاريث بيل.

ويمنح زيدان أهمية وقيمة كبيرة "للتنوع" في لاعبيه، بالإضافة إلى عامل آخر يحدد رؤيته بالنسبة للاعبين ألا وهو الاختبارات الطبية التي تجرى لهم.

ويتمتع المدرب الفرنسي بميزة العمل مع فريق يضم كثيراً من اللاعبين البارزين؛ لذا فهو يرغب في الاستعانة بهم جميعاً؛ لذلك فضل زيدان إراحة توني كروس في بداية مباراة الأمس ودفع بالكولومبي خاميس رودريغيز، صاحب الهدف الأول في اللقاء، فقد كان هذا اللقاء هو الأول الذي يخوضه رودريغيز ضمن التشكيلة الأساسية للنادي الملكي هذا الموسم.

وفي سياق ذلك شارك كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي غاريث بيل، نجما ريال مدريد، في تدريبات الفريق الملكي اليوم، الاثنين، بعد غيابهما عن مباراة إسبانيول، حيث يسعيان للمشاركة في مباراة الفريق المقبلة أمام فياريال، الأربعاء المقبل.

وقال زين الدين زيدان إنه لا يريد أن يخاطر باللاعبين، وإنهما سيشاركان مع الفريق في مباراة فياريال الصعبة، كما أعلنت إدارة النادي الملكي أن لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو، الذي أصيب في الشوط الأول من مباراة فريقه أمام إسبانيول، والمدافع البرتغالي بيبي، خضعا اليوم لجلسات استشفائية داخل النادي.

ويستضيف ريال مدريد، فياريال في ملعب سانتياغو برنابيو، الأربعاء، على أن يسافر السبت المقبل لملاقاة لاس بالماس على أرضه، ويسعى الملكي في هاتين المواجهتين إلى مواصلة سلسلة انتصاراته والحفاظ على صدارة الليغا.

ولا يعد الحفاظ على الشباك نظيفة نوعاً من أنواع الهوس للمدرب الفرنسي، فقد تلقت شباك ريال مدريد طوال المباريات الـ16 12 هدفاً، بواقع 0.75 هدف في المباراة الواحدة، هذا بالإضافة إلى أن شباكه لم تهتز طوال سبع مباريات منها.

ويتعامل زيدان مع الناحية الهجومية من منظور مختلف؛ فهو يؤمن بالعمل قبل المتعة من أجل تحقيق هدف السيطرة على مجريات المباريات، فهو يشدد على أهمية عدم فقدان التنظيم عند امتلاك الكرة.

مكة المكرمة