سباحة سعودية تعبر قناة دبي المائية دعماً للاجئين السوريين

السباحة السعودية ناشطة في مجال العمل الإنساني

السباحة السعودية ناشطة في مجال العمل الإنساني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-03-2017 الساعة 14:05
دبي - الخليج أونلاين


حققت السباحة السعودية، مريم صالح بن لادن، رقماً قياسياً جديداً يضاف إلى إنجازاتها العالمية، بعد قيامها بالسباحة في خور دبي وقناة دبي المائية لمسافة 24 كيلومتراً، صباح الجمعة.

وذكرت صحيفة "البيان" الإماراتية أن هذا الحدث الفريد أقيم بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وبدعم من سلطة مدينة دبي الملاحية، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وشرطة دبي، والإنقاذ البحري.

وأضافت الصحيفة الإماراتية أن السباحة السعودية بن لادن، التي تمتهن طب الأسنان وتعمل ناشطة في مجال العمل الإنساني، تعد ما قامت به التزاماً منها باستمرار الدعم للأيتام من اللاجئين السوريين.

واستهلت بن لادن مغامرة التحدي في تمام الساعة الخامسة من صباح الجمعة، انطلاقاً من مدخل القناة جهة الخور في "الشندغة"، والتي تعد وجهة دبي التاريخية، واستطاعت تحقيق هذا الإنجاز الجديد بوصولها إلى نقطة النهاية في الساعة الثانية و10 دقائق، عند محطة قناة دبي المائية المقابلة لفندق فور سيزُنز.

وصارعت السباحة السعودية التيارات المائية القوية التي واجهتها عند مدخل القناة وعند المصب، كما عبرت خلالها العديد من التحديات على امتداد المسافة مارة بأبرز المعالم السياحية في دبي.

اقرأ أيضاً :

شاهد: ليلة كروية للتاريخ ستبقى في أذهان عشاق "المستديرة"

بدورها، أبدت السباحة السعودية فخرها الشديد؛ لكونها باتت أول رياضية تخوض هذا التحدي الرائع، وتحقق الإنجاز باجتياز مسافة 24 كم سباحة، على طول خور دبي وقناة دبي المائية.

وأشارت إلى أن هذا الحدث يُعد جزءاً من التزامها التام لرفع مستوى الوعي والمساهمة في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين ممن فقدوا ذويهم، الذين تشرّدوا من ديارهم وتوزعوا على العديد من بلدان العالم.

ولفتت إلى أن خطوتها تُعد بمنزلة تحفيز للمزيد من النساء في العالم العربي؛ لاستغلال قدراتهن ومهاراتهن الرياضية لتحقيق أهداف قد يظن البعض أنها "بعيدة المنال".

تجدر الإشارة إلى أن قناة دبي المائية افتتحت رسمياً في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

مكة المكرمة