سباقات الخليج للسيارات.. شغف تثريه بطولات عالمية

تزخر منطقة الخليج العربي بعدد من الراليات

تزخر منطقة الخليج العربي بعدد من الراليات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 13:54
إسطنبول - الخليج أونلاين


يعود سباق الخليج للسيارات لمدة 12 ساعة مجدداً هذا الأسبوع إلى حلبة (مرسى ياس) في أبوظبي، وتعود معه الأسئلة حول مدى قدرة دول الخليج على تنظيم سباقات عالمية شبيهة.

ويعطي مثل هذا السباق عشاق رياضة السيارات وعائلاتهم في الإمارات العربية المتحدة موعداً جديداً مع التشويق والإثارة خلال عطلة الأسبوع على حلبة مرسى ياس، موطن سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى لـ (الفورمولا 1) في أبوظبي، كما يعطي الخليج زخماً رياضياً واسعاً.

ويشهد يوم الجمعة 11 ديسمبر/ كانون الأول، استضافة حلبة مرسى ياس النسخة الخامسة لفعاليات سباق الخليج 12 ساعة، والذي يعد من أروع سباقات القدرة على مستوى العالم. وسيستمع جمهور الحاضرين بمشاهدة 20 سيارة من 12 فريقاً في منافسة مذهلة على مضمار إحدى أروع الحلبات وأكثرها تحدياً وتشويقاً.

وإضافة إلى أبرز السائقين الذين شاركوا في الدورات السابقة، فسيشهد هذا العام انضمام السائق لوريس كابيروسي حامل لقب بطولة العالم للدرجات النارية لثلاث مرات، والذي يحتفل بظهوره أول مرة في سباقات القدرة الدولية وذلك مع انضمامه إلى الفريق السويسري (كيسيل راسينغ) في سيارة فيراري 458 جي تي 3.

كما سيشهد سباق الخليج 12 ساعة مشاركة (رينز آر إس 01) لأول مرة في سباقات التحمل.

وينقسم السباق إلى جولتين مدة كل منهما ست ساعات، وسباق قدرة يمتد من الصباح تحت ضوء الشمس وحتى المساء تحت أنوار الحلبة. ويشارك في البطولة عدد من السيارات الفاخرة في سباقات (جي تي) إلى جانب سيارات رياضية من طراز (سي إن 2) خفيفة الوزن.

وللعام الثالث على التوالي فإن الحدث سيتضمن استضافة الجولة النهائية من بطولة (مازيراتي تروفيو) بالإضافة إلى عرض موكب سيارات مازيراتي المذهل والذي سيثير إعجاب المتفرجين.

- (فورمولا 1) البحرين

وفي أبريل/ نيسان الماضي، استضافت البحرين سباق السيارات العالمي الشهير "فورمولا 1" لمدة 90 دقيقة، وسط حضور جماهيري كبير من متابعي وعشاق السباق من المواطنين والوافدين.

وآنذاك علقت السلطات البحرينية أهمية كبرى على السباق، وذلك ضمن سعيها لتأكيد استقرار الأوضاع في البلاد، فضلاً عن المكاسب الاقتصادية التي تحققها نتيجة استقطاب سياح من محبي رياضة سباق السيارات عبر العالم.

وتحتضن دول الخليج، مهرجانات سنوية متعددة، من بينها منافسات السيارات الكلاسيكية بكل فئاتها، كمهرجان حلبة سرب في الكويت، والسباق الذي يقام على هامش (الفورمولا وان) في البحرين، وكرنفال السيارات العتيقة في جدة، ومهرجان سباق السيارات "أبوظبي كلاسيك" على حلبة مرسى ياس، ومهرجانات أخرى لا حصر لها، تستقطب الكثير من الهواة، وخصوصاً من فئة الشباب.

- راليات خليجية

وتزخر منطقة الخليج العربي، بعدد من الراليات، كرالي أبوظبي الصحراوي، ورالي دبي، ورالي الشارقة ورالي الكويت الدولي، ورالي قطر الدولي، ورالي البحرين الدولي، ورالي حائل، وغيرها.

ويقول البطل العالمي في سباقات السيارات، القطري ناصر العطية، إن متسابقي الخليج بشكل خاص والعرب بشكل عام أثبتوا جدارتهم في سباقات السيارات بدليل تحقيقهم العديد من البطولات على مدى الأعوام الماضية.

وبين العطية في مؤتمر صحفي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن هذا الموسم كان مميزاً له، حيث حقق أربع بطولات دفعة واحدة وهي بطولات العالم للسيارات الصحراوية (كروس كنتري) ورالي باريس - داكار وبطولة العالم فئة (الدبليو آر سي) إضافة إلى تتويجه في بطولة رالي الشرق الأوسط للمرة الـ 11، الأمر الذي يشير إلى الاهتمام الخليجي بهذه الرياضة وتحقيق بطولات فيها.

وأكد أنه يسعى في الأعوام المقبلة إلى تحطيم الرقم القياسي للفوز في بطولة الشرق الأوسط المسجل باسم المتسابق الإماراتي المعتزل محمد بن سليم (13 لقباً) كما أنه يرغب في تحقيق فوزه الـ 60 في البطولة بسباق رالي عمان الدولي الذي سيقام في مسقط الشهر المقبل.

مكة المكرمة