سمر الكردي.. أول حَكمة غزية بكرة السلة تحلم بالشارة الدولية

باتت أيضاً ضمن الاتحاد الفلسطيني للعبة
الرابط المختصرhttp://cli.re/L32VVK

تطمح أن تصبح "شيئاً كبيراً في عالم الرياضة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-07-2018 الساعة 10:36
غزة - الخليج أونلاين

باتت الفلسطينية سمر الكردي أول شابة تعمل حَكمة لمباريات كرة السلة في قطاع غزة، إلى جانب 4 فتيات أخريات وقع عليهن الاختيار من بين 20 فتاة خضن دورة تدريبية لانتقاء الأكثر كفاءة بينهن، متطلعة في الوقت نفسه للحصول على الشارة الدولية.

الكردي1

ومنح تفوق "الكردي" في الدورة التدريبية الضوء الأخضر لإدارة مباريات، سواء لفتيات أو فتية، تحت سن الـ16 عاماً، في ملعب يتبع جمعية "الشبان المسيحية" في غزة. كما باتت حالياً ضمن الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة.

الكردي2

وفي هذا الإطار، تقول "الكردي: في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية: إنها "خريجة تربية رياضية من جامعة الأقصى بغزة، ودرستها عن قناعة وتشجيع من عائلتي الرياضية". وتابعت: "عندما أنهيت دراستي عملت مدربة لياقة بدنية وكرة سلة للإناث من سن 13 إلى 16 سنة، وشغفي في كرة السلة جعلني أتابع المباريات، وأعجبت بالتحكيم".

الكردي3

 وحول نظرة المجتمع للفتاة الرياضية، خاصة في مجتمع غزة المحافظ، قالت: "أعتقد أن المجتمع كان في الماضي لا يقبل أن يرى الأنثى في الرياضة، ويقصر الأمر على الذكور". واستدركت: "حديثاً أصبحت الفتاة تشارك على الصعيدين الرياضي والسياسي، وتوجد فرق رياضية نسوية بكرة السلة والقدم، وتم مؤخراً تدشين فريق بيسبول، وزاد حضور المرأة الرياضي".

وتلقت الكردي دعوة من الاتحاد الفلسطيني في الضفة الغربية للمشاركة في بطولة للمرأة، بمناسبة يوم المرأة العالمي؛ لكن الاحتلال الإسرائيلي رفض السماح لها بمغادرة غزة، عبر حاجز بيت حانون (إيريز)، بُحجة "الرفض الأمني".

الكردي4

وتطمح الفتاة الفلسطينية أن تصبح "شيئاً كبيراً في عالم الرياضة، وتحديداً كرة السلة". وقالت إنها تنتظر قبولاً من جامعة لايبزيغ في ألمانيا للمشاركة في دورة مدربين دولية لكرة السلة، مدتها خمسة أشهر. كما تطمح إلى الحصول على الشارة الدولية للتحكيم، لتكون مسجلة ضمن الاتحاد الدولي لكرة السلة، ما يُمكنها من تحكيم مباريات في أي دولة.

مكة المكرمة