شاهد: المغاربة حاولوا استفزاز رونالدو بالهتاف لغريمه ميسي

رونالدو قاد منتخب بلاده لترويض "أسود الأطلس"

رونالدو قاد منتخب بلاده لترويض "أسود الأطلس"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-06-2018 الساعة 17:42
موسكو - الخليج أونلاين


حاولت الجماهير المغربية استفزاز ومضايقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، في المباراة التي أقيمت الأربعاء بين "أُسود الأطس" و"برازيل أوروبا"، على ملعب "لوجنيكي" بالعاصمة الروسية موسكو، لكنها لم تحصل على مرادها؛ بل دفعت ثمن القيام بتلك الخطوة "باهظاً".

وفي التفاصيل، سعى المشجعون المغاربة لإخراج رونالدو عن طوره واستفزازه عبر الهتاف في أكثر من مناسبة، لغريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي "أيقونة" نادي برشلونة الإسباني، مثلما حدث سابقاً في ملاعب الكرة الإسبانية وغيرها من الملاعب العالمية.

وعلى مدار العقد الأخير، هيمن النجمان البرتغالي والأرجنتيني على مختلف الجوائز الفردية الرفيعة؛ على غرار "الكرة الذهبية" و"الحذاء الذهبي" و"أفضل لاعب في العالم" و"أفضل لاعب في أوروبا".

ولم تؤتِ الهتافات المغربية بثمارها على الإطلاق؛ بل تلقت ضربة مبكرة "موجعة" على يد "الدون" البرتغالي، الذي وضع منتخب بلاده في المقدمة برأسية قوية هزت الشباك في الدقيقة الرابعة من صافرة البداية، كانت كافية لإجبار "أُسود الأطلس" على حزم حقائبهم والعودة إلى الرباط.

اقرأ أيضاً:

شاهد: المغرب ينحني أمام البرتغال ويغادر المونديال

ورفع رونالدو رصيده من الأهداف في كأس العالم 2018 إلى أربعة أهداف، لينفرد بصدارة الهدّافين بفارق هدف عن الروسي دينيس تشيريشيف، ومؤكداً في الوقت ذاته أنه أحد أبرز اللاعبين في النسخة المونديالية الـ21.

تجدر الإشارة إلى أن الموقعة الأوروبية-الأفريقية انتهت بفوز برتغالي بهدف نظيف، ليقترب رفاق رونالدو بشدة من بلوغ الدور ثمن النهائي، في حين غادر "أُسود الأطلس" بعد سقوطين متتاليين قبل لقاء إسبانيا بالجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

مكة المكرمة