"صانع إنجاز كرواتيا" يتغزل بمونديال قطر.. هذا ما قاله!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzP1Dj

مدرب كرواتيا درّب أكثر من نادٍ بمنطقة الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-11-2018 الساعة 16:35
الدوحة - الخليج أونلاين

أكد مدرب منتخب كرواتيا لكرة القدم، زلاتكو داليتش، أن نهائيات كأس العالم المقبلة، التي ستحتضنها قطر شتاء عام 2022، تُعد بطولة متقاربة المسافات، وتشكل فرصة ذهبية للمدربين والمشجعين والزوار لمتابعة أكثر من مباراة في اليوم الواحد، في سابقة فريدة من نوعها.

وقال داليتش في حوار مع موقع "اللجنة العليا للمشاريع والإرث" القطرية: إن "بطولة كأس العالم متقاربة المسافات التي ستستضيفها قطر بعد أعوام قليلة ستسهم في رفع مستوى لعب الفرق المشاركة"، لافتاً إلى أن "المدربين والمشجعين والزوار سيحظون بفرصة متابعة أكثر من مباراة في اليوم الواحد، وهو ما يشكل سابقة فريدة من نوعها في تاريخ بطولات كأس العالم".

وأردف موضحاً: "لقد دربت في الخليج 7 أعوام، ويمكنني القول إني كنت سعيداً بهذه التجربة وتعلمت الكثير هناك، لكن الأهم أنني حققت نتائج إيجابية في الملعب. لقد تعلمت في الخليج كيف أبقى هادئاً؛ لأنه من المهم جداً أن يتمتع المدرب بالهدوء من أجل التعامل مع النتائج السلبية، خاصة بعد الهزائم والخروج من المنافسات".

ويعرف داليتش، الذي قاد منتخب بلاده صيف هذا العام إلى إنجاز تاريخي ببلوغ نهائي مونديال روسيا قبل خسارة اللقب العالمي أمام فرنسا بنتيجة (2-4)، المنطقة الخليجية جيداً؛ إذ دّرب سابقاً فريقي الهلال والفيصلي في السعودية، إضافة إلى العين الإماراتي.

وحول استفادة قطر من التجربة الكرواتية في كرة القدم، قال داليتش: إنه "من المهم تعزيز ثقة اللاعبين بأنفسهم وثقتهم بعضهم ببعض كفريق واحد. وقد استفاد المنتخب الكرواتي من تجربة نجوم المنتخب في دوري أبطال أوروبا، وأرى أنه من اللازم أن يستفيد المنتخب القطري من تجربته في دوري أبطال آسيا".

وتابع قائلاً: "ضم المنتخب الكرواتي نخبة من نجوم كرة القدم منهم أفضل لاعب في العالم، لوكا مودريتش. وقد اتحد هذا الفريق لتحقيق هدف واحد، وهذا ما يجب أن يكون عليه المنتخب القطري الذي سيمثل بلاده في مونديال 2022. وأود أن أنصحهم بأن يبذلوا قصارى جهدهم ويقدموا أفضل ما لديهم، وألا يشعروا بالاحباط إن لم يحققوا الانتصارات المرجوة".

يُذكر أن قطر نالت، في ديسمبر 2010، شرف استضافة كأس العالم 2022، وتعهّدت آنذاك بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم، كما تسلّم أميرها، في منتصف يوليو المنصرم، رسمياً راية استضافة بلاده للنسخة المونديالية المقبلة.

وتشير الأرقام إلى أن الدولة الخليجية سوف تستقبل ما يزيد على مليون ونصف مليون من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة أطوار كأس العالم.

مكة المكرمة