صحيفة سويسرية تكشف.. "حملة تشويه" ضد سلمان بن إبراهيم

سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي

سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-02-2016 الساعة 20:41
لندن - الخليج أونلاين


كشفت تقارير صحفية عن تفاصيل حملة عالمية تقودها جهات أسترالية، تستهدف ترشيح الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، لرئاسة الاتحاد الدولي، بالإضافة إلى التأثير السلبي على حق دولة قطر بتنظيم كأس العالم 2022، والعمل على زعزعة استقرار الاتحاد الدولي.

وقالت صحيفة "فيلت فوش" السويسرية، في تقرير نقلته صحيفة الأيام البحرينية، إن الانتشار الواسع والقبول اللافت للشيخ سلمان بن إبراهيم في أوساط كرة القدم العالمية، فضلاً عن إعلان الاتحاد الأفريقي دعمه وتأييده لرئيس الاتحاد الآسيوي، كانا وراء تسريع وتيرة تحرك "لوبي" يسعى لعرقلة وصول المرشح البحريني لرئاسة الفيفا، بعد أن اتضح الحجم الحقيقي لقوته، ولشمول برنامجه الانتخابي واتساع الرؤية التي يتحرك منها.

وكشفت الصحيفة السويسرية وجود سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني، التي توضح المراسلات بين مختلف الأطراف التي تظهر حملة ممولة قالت: "إن هدفها النهائي يبدو هو حل منظمة الفيفا والقضاء عليها".

وقالت الصحيفة إن من يقف وراء تلك الحملة التي تهدف أيضاً للنيل من ملف قطر 2022، هو الاتحاد الدولي للنقابات وأمينه العام شاران بورو، وذلك عبر سلسلة من الرسائل بالبريد الإلكتروني، بحسب وصف الصحيفة.

ويواصل تقرير الصحيفة بالقول: "يقود الحملة الأسترالي تيم نونان، مدير الاتصالات بالاتحاد الدولي للنقابات، الذي استأجر وكالة للعلاقات العامة في أستراليا ذات علاقة مع وسائل الإعلام والاتصالات (EMC) لإطلاق حملة ضد قطر".

وقد رصدت الصحيفة المراسلات التي تمت عبر البريد الإلكتروني لتلك الأسماء التي شكلت حملة منظمة لتشويه الفيفا، بالاضافة إلى تشويه أبرز الأسماء التي تقترب من قيادة هذا الصرح العالمي، خاصة إن كان مؤيداً لملف قطر 2022، فكانت ضالتهم في التحرك ضد الشيخ سلمان، بعدما وضحت قوته الحقيقية في السباق الانتخابي الحالي.

مكة المكرمة