طلال الصباح: مونديال 2022 سيبقى في الدوحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-09-2014 الساعة 19:34
الكويت- الخليج أونلاين


أكد الشيخ طلال فهد الأحمد الصباح، رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية، عدم قبوله للتصريحات الإعلامية التي تستهدف قطر، مضيفاً: "إن المونديال سيبقى في الدوحة، حتى وإن كانت هناك مطالبات لتغيير هذا الواقع".

وأشار الصباح، إلى أن "التقرير الخاص بالمونديال، لا يزال سرياً ولم يطلع عليه أحد، وكل من تحدث عن هذا الموضوع يهدف إلى التقليل من قيمة استضافة قطر لهذا الحدث الكروي العالمي".

وأضاف الصباح: "إن الكويت ستقف إلى جانب قطر قلباً وقالباً، وستدعمها بكل ما تملك لتبقى البطولة في ربوع الدوحة".

وكان "تيو تسفانتسيجر"، عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قال مساء أمس الاثنين: "إن قطر لن تستضيف نهائيات كأس العالم في 2022، بسبب ارتفاع درجة الحرارة فيها خلال أشهر الصيف".

وأضاف تسفانتسيجر: إن "أطباء فيفا لا يمكنهم تحمل مسؤولية صحة اللاعبين، عند إقامة البطولة، بسبب الخطر عليهم من ارتفاع درجات الحرارة".

وأكدت قطر أنها من خلال "تقنية التبريد المبتكرة" قادرة على استضافة الحدث.

وقال بيان صادر عن الاتحاد القطري للكرة، مساء الاثنين: "لقد تمكنا الصيف الماضي من إثبات أن تنظيم بطولة كأس العالم في قطر شيء ممكن من خلال تقنية التبريد المبتكرة، كما أثبتنا أن تكنولوجيا التبريد تعمل بشكل فعال في الهواء الطلق ليس في الملاعب فحسب، حيث إننا أقمنا منطقة للجماهير في الهواء الطلق لمتابعة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل 2014، واستقبلت هذه المنطقة المشجعين في أجواء مبردة ومريحة، ودرجات حرارة لا تتجاوز 22 درجة مئوية".

مكة المكرمة