فريق "البيسبول" الكويتي الأول من نوعه في الشرق الأوسط

فريق "التشالنجر" الكويتي للبيسبول

فريق "التشالنجر" الكويتي للبيسبول

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-04-2017 الساعة 11:37
الكويت - الخليج أونلاين


أضحى فريق "البيسبول" الكويتي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من ذوي الإعاقة الذهنية.

وسلّطت صحيفة "القبس" الكويتية الضوء على التألّق الكبير للفريق الكويتي، الذي ترك بصمة مميزة في "اللعبة الوطنية في أمريكا"، كما التقت المدرّبة الأمريكية المتخصصة في تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة، فييتا صادق.

صادق أوضحت للصحيفة الكويتية أن الرياضة بشكل عام تعتبر قيمة علاجية وترفيهية واجتماعية بالنسبة إلى ذوي الإعاقة الذهنية، وتسهم في تعديل سلوكهم ودمجهم مع نظرائهم من اللاعبين من غير ذوي الإعاقة.

وأشارت إلى أن رياضة "البيسبول" تساعدهم على التركيز وتنسيق التواصل بين العين وحركة اليد، كما أنها تمنحهم شعوراً بالمشاركة والفاعلية والمنافسة والتشجيع والسعادة؛ لكونهم أشخاصاً فاعلين ومنتجين.

واستطرت في حديثها قائلة: "لهذه الرياضة مميزات كثيرة؛ فهي تساعد اللاعبين واللاعبات في بناء مهاراتهم وعلاقاتهم الاجتماعية، ولياقتهم البدنية التي تكسبهم القوة في الرياضة الهوائية ومهارات القيادة، كما تعزز العمل الجماعي عندهم، وتنمّي الشعور بالمسؤولية".

ولفتت إلى أن هذه الرياضة تمكّن اللاعبين واللاعبات من تقوية مهارات التواصل والتّمتع بروح رياضية، مشيرة إلى أن لعبة "البيسبول" تُعد رياضة محبوبة لدى البنين والبنات، كما أنها تلقى رواجاً كبيراً في المجتمع؛ لأنها تساعد اللاعبين على تكوين صداقات جديدة، وخلق ذكريات جميلة.

اقرأ أيضاً :

بفكرة قطرية رائدة.. إشهار أول منظمة دولية للنزاهة الرياضية

وقالت إن فكرة تأسيس فريق "التشالنجر" جاءت منذ 7 سنوات، وتحديداً عام 2010، ولكنها التحقت بالفريق كمدرّبة منذ عامين بناءً على اقتراح إحدى وليات الأمور، التي نصحتها بتدريب مجموعة من ذوي الإعاقة الذهنية مكوّنة من "داون" و"توحد"، مشيدة بموهبتهم وقدراتهم الاستيعابية والإبداعية.

ولفتت إلى أنها استمتعت بالتعامل مع هذا الفريق المكوّن من 14 لاعباً ولاعبة، واكتسبت الصبر ومهارة التعامل مع ذوي الإعاقة الذهنية، رغم اختلاف "الفروق الفردية" بينهم، مؤكدة في الوقت ذاته أنهم بحاجة إلى دعم بسيط وتشجيع فقط.

مكة المكرمة