فياريال يخطف فوزاً قاتلاً من ليفربول في الدوري الأوروبي

سنحت فرصة لفياريال لخطف هدف الفوز قبل النهاية بثلاث دقائق

سنحت فرصة لفياريال لخطف هدف الفوز قبل النهاية بثلاث دقائق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-04-2016 الساعة 11:20
مدريد- الخليج أونلاين


خطف فياريال الإسباني فوزاً قاتلاً على ضيفه ليفربول الإنجليزي في الوقت الضائع 1-صفر، في حين لعبت خبرة إشبيلية، بطل النسختين الماضيتين، دورها بتحقيق التعادل مع مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني 2-2، الخميس، في ذهاب نصف نهائي بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وتقام مباراتا الإياب في 5 مايو/أيار، والنهائي الأربعاء 18 مايو/أيار على ملعب "سانت جاكوب بارك" في بازل السويسرية.

في المباراة الأولى، لم يقدم الفريقان العرض المطلوب، وانتظر فياريال حتى الدقيقة الثانية من الوقت الضائع لخطف هدف الفوز عبر أدريان.

لم يشهد الشوط الأول فرصاً خطيرة على المرميين، وكان فياريال الطرف الأكثر سيطرة على الكرة لكن تحركات روبرتو سولدادو ودنيس سواريز (توج باللقب مع إشبيلية في العام الماضي) والكونغولي الديمقراطي سيدريك باكامبو لم تقلق الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه كثيراً، باستثناء كرة واحدة سددها مو سولدادو من خارج المنطقة مرت قريبة جداً من القائم الأيسر قبل دقيقتين من النهاية.

بقي الإيقاع مشابهاً في الشوط الثاني مع سعي أكثر لليفربول للتسجيل حيث ناب القائم الأيسر للمرمى عن الحارس سيرجيو أسينيو في إبعاد كرة من البرازيلي كوتينيو.

وسبقه ماريو غاسبار بإهدار فرصة لفياريال حين أطاح بكرة من داخل المنطقة فوق الخشبات (55).

وسنحت فرصة لفياريال لخطف هدف الفوز قبل النهاية بثلاث دقائق حين سدد باكامبو كرة قوية أبعدها مينيوليه ببراعة، رد عليه ليفربول بهجمة مرتدة حيث سار الإسباني ألبرتو مورينو بالكرة أكثر من نصف الملعب قبل أن يسددها برعونة بيسراه بعيداً عن الخشبات بعد دقيقة واحدة.

وحملت الدقيقة الثانية من الوقت الضائع الخبر السار لفياريال إثر هجمة مرتدة مرر منها صامويل كاستيو كرة إلى الجهة المنطقة حيث سواريز المتابع الذي حضرها إلى أدريان بديل سولدادو فوضعها في الشباك.

يحتل فياريال المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني، إلا أن مستواه تراجع مؤخراً، ولم ينجح بتحقيق الفوز في آخر 3 مباريات، فخسر أمام ريال مدريد ورايو فايكانو.

ويبحث فياريال عن التأهل إلى نهائي إحدى البطولات الأوروبية الكبرى لأول مرة في تاريخه.

وكان سقط أمام مواطنه فالنسيا في نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2004 وأمام أرسنال الإنجليزي في نصف نهائي دوري الأبطال 2006، كما تفوق عليه بورتو البرتغالي بسهولة في نصف نهائي الدوري الأوروبي 2011.

في المقابل، يحتل ليفربول المركز السابع في الدوري الإنجليزي ولم يخسر في آخر 5 مباريات في البريمير ليغ.

ويسعى ليفربول لإحراز لقبه القاري الثاني عشر، والثالث في هذه المسابقة بعد 1973 و1976 و2001.

وافتقد الفريق الإنجليزي عدداً من اللاعبين بسبب الإصابة؛ هم المهاجم البلجيكي كرييستيان بنتيكي (ركبة)، الألماني إيمري جان (كاحل)، جو غوميز (ركبة)، جوردان هندرسون (ركبة)، والبلجيكي ديفوك أوريجي (كاحل).

وكان ليفربول تأهل على حساب بوروسيا دورتموند الألماني (1-1 و4-3)، وفياريال على سبارتا براغ التشيكي (2-1 و4-2)، وهما يلتقيان لأول مرة في المسابقات الأوروبية.

وسجل البرازيلي مارلوس (23)، والأوكراني تاراس ستيبانينكو (35)، لشاختار، وفيتولو (6)، والفرنسي كيفن غاميرو (82 من ركلة جزاء)، لإشبيلية.

افتتح إشبيلية التسجيل مبكراً وتحديداً في الدقيقة السادسة حين مرر كرة إلى فيتولو فسددها بيسراه من الجهة اليمنى في وسط المرمى.

ويحمل إشبيلية الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب أعوام 2006 و2007 و2014 و2015، فيما أحرز شاختار اللقب عام 2009 على حساب فيردر بيرمن الألماني 2-1.

يذكر أن شاختار وإشبيلية شاركا في بداية الموسم في دوري أبطال أوروبا، لكنهما تحولا إلى يوروبا ليغ بعد حلول الأول ثالثاً في مجموعة ريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي حيث خسر خمس مباريات من أصل 6 في دور المجموعات، والثاني ثالثاً أيضاً في مجموعة مانشستر سيتي الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي عندما خسر أربع مباريات من أصل 6.

مكة المكرمة