"فيفا" لن ينشر تقرير ظروف منح مونديالي 2018 و2022

ماركو فيليغر مديري الشؤون القانونية بالفيفا

ماركو فيليغر مديري الشؤون القانونية بالفيفا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 19:07
زيوريخ - الخليج أونلاين


قال ماركو فيليغر، مدير الشؤون القانونية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الجمعة، إن تقرير غارسيا الخاص بظروف منح مونديالي 2018 لروسيا و2022 لقطر، لن يجد طريقه إلى النشر في الاتحاد.

وأوضح غارسيا أن عدم النشر يستند إلى "البند الأخلاقي"، مضيفاً: "أعتقد أنه من الضروري للّجنة التنفيذية للفيفا الترخيص بنشر تقرير التحقيق في ظروف منح كأس العالم عامي 2018 و2022".

ويأتي موقف فيفا على هامش انعقاد لجنته التنفيذية، بعد يومين على مطالبة الأمريكي مايكل غارسيا، المحقق المكلف تسليط الضوء عن كيفية منح مونديالي 2018 و2022 إلى روسيا وقطر، بالنشر الكامل للتقرير الذي سلمه إلى غرفة التحكيم في لجنة الأخلاق التابعة للفيفا.

لكن مدير الشؤون القانونية في فيفا ذكّر اليوم بالبند الأخلاقي الذي يضمن "سرية الشهود" الذين تم استجوابهم في هذه القضية، مضيفاً: "وبالتالي، على غرفة التحكيم أن تقرر ما يجب احترامه فيما يخص السرية التي يضمنها البند الأخلاقي، ولا صلاحية للجنة التنفيذية لفيفا بهذا الأمر". وتابع: "سيصدر بيان عن غرفة التحكيم في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني ولا أعرف محتواه".

وبدوره تناول رئيس فيفا، السويسري جوزف بلاتر، الذي أعلن اليوم ترشحه رسمياً لولاية خامسة، مسألة تقرير غارسيا، قائلاً: "الاتصال الوحيد الذي حصل بيننا وبين مايكل غارسيا كان من البيان الصحافي الذي صدر عنه (الذي طالب فيه بنشر التقرير) لكننا لم نتلق طلباً مباشراً منه من أجل نشر تقريره".

وواصل: "لم تكن هناك طلبات من أعضاء اللجنة التنفيذية لفيفا من أجل نشر هذا التقرير. نعم، بدأنا عملية شفافة منذ 2011، لكننا ملزمون بقاعدة قانونية تنص على ضرورة أن يذهب التقرير أولاً إلى غرفة التحكيم. فلننتظر بداية نوفمبر/تشرين الثاني، وسوف ننتظر أيضاً 30 يوماً إضافياً".

مكة المكرمة