"فيفا" يغير رأيه.. مباراة فلسطين والسعودية ستقام برام الله

المنتخب السعودي أكد رفضه دخول فلسطين عبر المنافذ الإسرائيلية

المنتخب السعودي أكد رفضه دخول فلسطين عبر المنافذ الإسرائيلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-10-2015 الساعة 23:18
الرياض - الخليج أونلاين


قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" العدول عن قراره السابق بنقل مباراة منتخبي فلسطين والسعودية في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 لأرض محايدة وإعادة المباراة لملعبها المقرر سلفاً بمدينة رام الله.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم أكد رفضه السفر إلى الأراضي المحتلة عبر المنافذ الإسرائيلية، وقدم التماساً تم قبوله من قبل الفيفا بإقامة المباراة بملعب محايد، ليحتج الاتحاد الفلسطيني، ما دفع الفيفا لتأجيل المباراة التي كان من المقرر إقامتها 13 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وبات انسحاب المنتخب السعودي من أداء المباراة أمراً منتظراً بعد إعلان الاتحاد السعودي في أكثر من مناسبة رفضه التام اللعب هناك حتى لو تطلب الأمر الانسحاب.

وينتظر أن يصدر الاتحاد السعودي لكرة القدم بياناً للرد على قرار الفيفا سيتضمن على الأرجح قراراً بالانسحاب من خوض المباراة.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد قال إن المنتخب السعودي لن يسافر إلى فلسطين ولن يلعب مباراة الإياب في التصفيات الآسيوية مع المنتخب الفلسطيني بمدينة رام الله.

وشدد مصدر رسمي في الاتحاد السعودي لكرة القدم لصحيفة "الاقتصادية"، على أن الاتحاد يجدد رفضه خوض مباراة السعودية وفلسطين على ملعب فيصل الحسيني في رام الله ضمن التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، وقال: "لن نوافق على إقامة المباراة مهما كلفنا الأمر.

مكة المكرمة