قتلى وجرحى بتدافع جماهيري في مباراة دولية بأفريقيا

حوادث كثيرة تكررت بالقارة السمراء بسبب الافتقار إلى إجراءات التأمين اللازمة
الرابط المختصرhttp://cli.re/64wEaw

المباراة أقيمت وانتهت بتعادل الطرفين (2-2)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-09-2018 الساعة 20:04
أنتاناناريفو - الخليج أونلاين

في مشهد مأساوي بملاعب "الساحرة المستديرة"، قُتل شخص واحد وأصيب نحو 40 آخرين الأحد؛ إثر تدافع جماهيري قبيل انطلاق مباراة مدغشقر والسنغال ضمن تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، التي تستضيفها الكاميرون العام المقبل.

وذكرت محطة "آر إف إي" الفرنسية الإذاعية، نقلاً عن مسؤولين في مستشفى محلي، أن الحادث وقع في أثناء تدافُع آلاف الجماهير لدخول الاستاد.

ووقفت الجماهير في طوابير خارج الاستاد منذ الصباح الباكر؛ انتظاراً لبدء المباراة في تمام الساعة 14:30 بالتوقيت المحلي (12:30 بتوقيت غرينتش)، وعند فتح البوابات اندفعت الجماهير للدخول.

وشهدت قارة أفريقيا الكثير من الحوادث المشابهة في الماضي؛ بسبب الافتقار إلى إجراءات التأمين اللازمة واحتشاد الجماهير بكثافة في الملاعب؛ ما يؤدي إلى هذه الحوادث المأساوية، على غرار ما حدث في ملعب أنغولا حين قُتل 17 شخصاً على الأقل في فبراير 2017.

وفي يوليو 2017، لقي ثمانية أشخاص -بينهم سبعة أطفال- مصرعهم في تدافُع بمباراة في مالاوي. 

تجدر الإشارة إلى أن المباراة أقيمت بحضور جماهيري كثيف، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ليتقاسم المنتخبان صدارة المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط لكل منهما، مع أفضلية فارق الأهداف لصالح السنغاليين، وفي حين تحتل غينيا الاستوائية المركز الثالث بـ3 نقاط، يقبع المنتخب السوداني في قاع الترتيب بلا نقاط بعد جولتين.

مكة المكرمة