قرعة "اليورو 2016" في باريس وسط إجراءات أمنية مشددة

تقسم القرعة المنتخبات الـ24 المتأهلة على 6 مجموعات

تقسم القرعة المنتخبات الـ24 المتأهلة على 6 مجموعات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-12-2015 الساعة 12:28
باريس - الخليج أونلاين


تتوجه الأنظار إلى العاصمة الفرنسية باريس التي تحتضن قرعة نهائيات كأس أوروبا 2016 بمشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى في تاريخ البطولة القارية.

وكان الفرنسيون يفضلون أن تقام هذه القرعة في ظروف أفضل على الصعيد "الوطني"، وبمشاركة أفضل لاعب في تاريخهم ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكن لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق الذي قاد "الديوك" إلى اللقب القاري عام 1984، لن يتمكن من الحضور في حفل القرعة، بعد أن قررت محكمة التحكيم الرياضي الإبقاء على عقوبة إيقاف لمدة 90 يوماً عن ممارسة أي نشاط كروي؛ بسبب حصوله على "دفعة مشبوهة" من رئيس الاتحاد الدولي المستقيل والموقوف في القضية ذاتها، السويسري جوزيف بلاتر.

- إجراءات أمنية مشددة

وستكون الإجراءات الأمنية مشددة في حفل القرعة الذي سيشارك فيه نجوم كبار في عالم الكرة الأوروبية مثل الهولندي رود غوليت، والتشيكي أنطونين بانينكا، والألماني أوليفر بيرهوف.

وسيتولى غوليت، الفائز بالكأس القارية عام 1988 حين كان قائداً للمنتخب الهولندي، وصاحب الكرة الذهبية لعام 1987، إجراء القرعة بصحبة الظهير الفرنسي بيكسنتي ليتزاراتزو، أكثر اللاعبين الفرنسيين تتويجاً بالألقاب؛ إذ فاز بكأس العالم عام 1998 وكأس أوروبا عام 2000 وكأس القارات عامي 2001 و2003، إلى جانب دوري أبطال أوروبا عام 2001 مع بايرن ميونيخ الألماني، الذي أنهى مسيرته معه عام 2006.

وسيساعد غوليت وليتزاراتزو في مهامهما مدرب منتخب إسبانيا، فيسنتي دل بوسكي، الذي شارك في البطولة القارية لاعباً عام 1980 وقاد بلاده إلى اللقب مدرباً عام 2012، وسيأتي بصحبة الكأس، إلى جانب مهاجم ألمانيا السابق أوليفر بيرهوف الذي سجل الهدف الذهبي في مرمى تشيكيا في نهائي 1996، والفرنسي الآخر دافيد تريزيغيه الذي سجل الهدف الذهبي في مرمى إيطاليا في نهائي 2000، واليوناني أنغيلوس خاريستياس الذي سجل هدف الفوز لبلاده في نهائي 2004 ضد البرتغال. كما يشارك بانينكا الذي سجل ركلة الترجيح الشهيرة في نهائي 1976 ليمنح تشيكوسلوفاكيا الفوز على ألمانيا الغربية.

- توزيع المنتخبات

ووزعت المنتخبات على أربعة مستويات؛ حيث وضعت إسبانيا حاملة اللقب وألمانيا بطلة العالم وإنجلترا والبرتغال وبلجيكا في المستوى الأول، وإيطاليا وصيفة البطل وروسيا وسويسرا والنمسا وكرواتيا وأوكرانيا في الثاني، أما المستوى الثالث فضم تشيكيا والسويد وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا والمجر، في حين ضم المستوى الرابع تركيا وأيرلندا وآيسلندا وويلز وألبانيا وأيرلندا الشمالية، وهذا التوزيع يعني أن هناك إمكانية بأن تتواجه إسبانيا مع إيطاليا مجدداً في إعادة لنهائي 2012، كما أن هناك إمكانية لمواجهة بريطانية بين إنجلترا وويلز أو أيرلندا الشمالية أو جمهورية أيرلندا.

وبعد توزيع رؤوس المجموعات ببدء القرعة من خلال منتخبات المستوى الأول، ستسحب القرعة على منتخبات المستوى الرابع ثم المستويين الثالث والثاني على الترتيب، وستحدد القرعة وضع كل فريق من هذه المستويات في مجموعته؛ ممّا يعني أن فريقاً من المستوى الرابع قد يكون في الموضع الثاني بالمجموعة التي يقع فيها.

ويعتمد تصنيف "المعامل" على نتائج المنتخبات الأوروبية في تصفيات يورو 2012 و2016، إضافة إلى التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، وستكون هولندا الغائبة الكبرى عن القرعة لأنها لم تتمكن من حجز مقعدها في النهائيات التي ستغيب عنها للمرة الأولى منذ عام 1984 عندما أقيمت البطولة في فرنسا أيضاً.

- هولندا خارج المجموعات

وكانت هولندا قد توّجت باللقب القاري عام 1988 بفضل الرباعي الشهير غوليت وماركو فان باستن ورونالد كومان وفرانك ريكارد، وبلغت نصف النهائي أيضاً عامي 2000 و2004، وربع النهائي عام 2008.

كما خسرت نهائي كأس العالم عام 2010 أمام إسبانيا 0-1 في الوقت الإضافي، وكانت قاب قوسين أو أدنى من بلوغ النهائي مجدداً في نسخة البرازيل 2014، لكنها خسرت بركلات الترجيح أمام الأرجنتين لتحتل المركز الثالث، إلا أن المنتخب الهولندي تأثر بعدم الاستقرار الفني، حيث تركه المدرب لويس فان غال بعد المونديال، ثم تولى المهمة غوس هيدينك، ولم تسر الأمور بطريقة جيدة في بداية مشوار التصفيات القارية، فتقدم هيدينك باستقالته من منصبه وتم تعيين مساعده داني بليند بدلاً منه، إلا أن الأخير لم يتمكن من إنقاذ الموقف أيضاً.

وتقام فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) على عشرة ملاعب موزعة على تسع مدن فرنسية، حيث تضم العاصمة الفرنسية وضواحيها اثنين من هذه الملاعب العشرة وهما ملعب "بارك دو برنس" و"ملعب دو فرانس".

وكان للملعبين فيما مضى شرف استضافة فعاليات بطولة كأس العالم 1988 بفرنسا، وهو ما ينطبق أيضاً على ملاعب أخرى في مدن مثل مارسيليا ولنس وتولوز وسانت إتيان التي شاركت في استضافة مونديال 1998، وتشارك في استضافة مباريات يورو 2016، وتمتلك مدينتا بوردو وليون هذه المرة ملعبين جديدين لم يشاركا في استضافة نصيب المدينتين من مونديال 1998، في حين تدخل مدينتا ليل ونيس في إطار المدن المضيفة ليورو 2016 رغم عدم مشاركتهما في استضافة مونديال 1998.

- تغييرات وإثارة وحسم

ومع زيادة عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات من 16 إلى 24، ستشهد بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) تغييراً في شكل البطولة وعدد المباريات، كما تشهد مزيداً من الإثارة في حسم التأهل من الدور الأول (دور المجموعات) إلى الأدوار الفاصلة، في حين يرتفع عدد المباريات في البطولة من 31 إلى 51 مباراة تجرى خلال الفترة من العاشر من يونيو/حزيران إلى العاشر من يوليو/تموز 2016، حيث تتنافس جميع المنتخبات على لقب البطولة وكأس "هنري ديلوني".

ومع اعتراف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) باتحاد اللعبة في جبل طارق، ارتفع عدد المنتخبات التي شاركت في التصفيات المؤهلة للبطولة إلى 53 منتخباً بانضمام منتخب جبل طارق، في حين تأهل المنتخب الفرنسي للنهائيات دون خوض التصفيات بصفته ممثل البلد المضيف.

- تأهل مشاركين

وأسفرت المنافسة بين المنتخبات الـ53 المشاركة في التصفيات عن تأهل 23 منتخباً انضموا إلى المنتخب الفرنسي في النهائيات، وبهذا ارتفع عدد المشاركين في النهائيات مقارنة بالعدد الذي شارك في التصفيات المؤهلة للنسخة الأولى من البطولة والتي استضافتها فرنسا عام 1960، وغابت عنها المنتخبات البريطانية ومنتخبا ألمانيا وإيطاليا.

وتزايد عدد المشاركين سريعاً في التصفيات المؤهلة للنسخة التالية، حيث شارك فيها 29 منتخباً من أصل 33 منتخباً تمثل الاتحادات الأهلية الأعضاء باليويفا آنذاك، ولم تشهد بطولات أوروبا من 1960 إلى 1976 نظام دور المجموعات، حيث كان البلد المنظم يستضيف فقط الدور قبل النهائي للبطولة ومباراتي النهائي والمركز الثالث.

وكان اختيار البلد المنظم من بين الدول الأربع التي تأهلت منتخباتها للنهائيات (المربع الذهبي) فلم يكن هناك مشاركة تذكر لأي منتخب دون خوض التصفيات، وشهدت يورو 1968 بإيطاليا خمس مباريات وليس أربعاً فقط، حيث أعيدت المباراة النهائية بين المنتخبين الإيطالي واليوغسلافي إثر انتهائها بالتعادل.

مكة المكرمة