قطر تناقش حقوق الملكية الفكرية بالأحداث الرياضية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wrKwn

قطر تستضيف النسخة المونديالية المقبلة شتاء عام 2022

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-11-2018 الساعة 17:11
الدوحة - الخليج أونلاين

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، الاثنين، ورشة العمل الخاصة بحماية حقوق الملكية الفكرية والحقوق المجاورة والتسوق الانتهازي، التي تنظمها اللجنة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) - مشروع "ستاديا"، وتستمر ثلاثة أيام.

وتناقش الورشة التي يشارك فيها عدد من الخبراء الدوليين، سبل مكافحة وحماية الملكية الفكرية، وكيفية الاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال، فضلاً عن وصف الجوانب القانونية لهذا النوع من الحماية، والاطلاع على ما صدر من أحكام قانونية عالمية في هذا السياق من خلال المعاهدات الدولية المتضمنة المراجع الخاصة بالأحداث الرياضية الكبرى والمسابقات وغيرها.

وفي هذا الإطار، قال مدير عام مشروع "ستاديا"، فلاح الدوسري: إن "هذه الورشة تعد الخامسة في المجال القانوني الذي يدعم تنظيم مونديال 2022 وما بعده والتي تتعلق بحماية الملكية الفكرية، ويشارك فيها خبراء من عدة دول مختصة بهذا المجال لدعم دولة قطر للاطلاع على الدروس المستفادة في هذا المجال، والتعرف على أحدث القوانين والتشريعات في مجال الملكية الفكرية وإلى جانب إنجازات دولة قطر في هذا الصعيد".

وأوضح أن "رعاة الفعاليات الرياضية الكبرى مثل كأس العالم لكرة القدم يحرصون على نجاح هذه الفعاليات وحفظ الحقوق، ومن جانب آخر تحرص أيضاً المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) على عدم خرق القوانين، أو ارتكاب جرائم تتعدى جرائم الملكية الفكرية؛ مثل جرائم غسل الأموال وغيرها، وهي حريصة على تجفيف منابع هذه الجرائم في مهدها" .

وأشار إلى أن مجال حماية الملكية الفكرية هو إرث آخر يتركه مشروع "ستاديا" مع دولة قطر للارتقاء بحماية وتأمين الأحداث الرياضية الكبرى، لافتاً إلى أن "ستاديا" يسعى إلى توفر هذه الفرصة للخبراء على الصعيد الدولي للمشاركة والمناقشة وإيجاد حلول للقضايا والتحديات الكبرى للسعي نحو عالم أكثر أمناً.

أما مساعد رئيس وحدة المكتب الاستشاري باللجنة الأمنية، المقدم علي الكواري، فقال: إن "الورشة تعد امتداداً لدعم الجهود الساعية لوضع الآليات والتشريعات الخاصة باستضافة مونديال 2022 وفقاً للمعايير الدولية، وبما يحقق الأمن والسلامة أثناء المونديال".

وأكد أهمية هذه الورشة التي تعكس جهود الدوحة في هذا المجال، "لا سيما أن كافة الجهات القائمة على سن التشريعات قد اتخذت إجراءات متقدمة فيما يتعلق بالمجال التشريعي"، مشيداً بالدور الذي يقوم به مجلس أوروبا في دعم توجهات قطر في تحقيق أعلى المعايير التي تضمن استضافة ناجحة للمونديال.

يُشار إلى أن قناة سعودية تُدعى "بي آوت كيو" تقرصن، منذ أغسطس 2017، الحقوق الحصرية لشبكة قنوات "بي إن سبورت" القطرية، وسط تهديد ووعيد من الأسرة الكروية الدولية بالتصدي لتلك القناة ومن يقف خلفها من مسؤولين، حتى لو كانوا في مناصب رسمية.

مكة المكرمة