قمة ساخنة بين مانشستر يونايتد وأياكس في نهائي "يوروبا ليغ"

صراع شرس للظفر بلقب الدوري الأوروبي

صراع شرس للظفر بلقب الدوري الأوروبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-05-2017 الساعة 16:28
ستوكهولم - الخليج أونلاين


يحتضن ملعب "فريندز آرينا" بالسويد، مساء الأربعاء، المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ)، التي ستجمع بين ناديي مانشستر يونايتد الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي.

ولن تكون مواجهة الأربعاء سهلة على لاعبي الفريقين؛ فكلاهما لديه الرغبة والطموح في التتويج باللقب للمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويسعى مانشستر يونايتد، الذي نجح تحت قيادة مدرّبه البرتغالي جوزيه مورينيو في التأهّل للنهائي القاري للمرة الأولى في تاريخ النادي، إلى إثبات الذات وتأكيد أن الوصول إلى هذه المباراة لم يكن وليد الصدفة، وإنما بعد عناء وجهد متواصلين طوال الموسم.

ولا يضع مورينيو نصب عينيه سوى الفوز باللقب للتأهّل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، حيث تنصّ لوائح الاتحاد القاري للعبة (يويفا) على أن الفريق الفائز بلقب "يوروبا ليغ" يُشارك مباشرة في دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي.

وتحوم الشكوك حول مشاركة الهولندي زلاتان إبراهيموفيتش، خاصة بعدما أعلن منذ أيام جاهزيته لخوض المباراة النهائية، إلا أن مورينيو يدرس عدم المجازفة به في اللقاء.

ويمتلك المدرّب البرتغالي ضمن صفوفه مجموعة من الأوراق الرابحة؛ أمثال الفرنسي بول بوغبا، والأرميني هنريك ميختاريان، وواين روني، وماركوس راشفود، وغيرهم من اللاعبين المتميزين.

ويأمل مانشستر يونايتد منح إنجلترا اللقب الثامن في تلك البطولة القارية.

ويعتبر ليفربول أكثر الفرق الإنجليزية تتويجاً بلقب الدوري الأوروبي، برصيد ثلاثة ألقاب؛ حققها في أعوام 1973، و1976، و2001، وجاء توتنهام في المركز الثاني من حيث التتويج باللقب القاري (مرتين)، وكان ذلك في عامي 1972 و1984، وجاء الدور على فريق إيبوستش تاون، الذي فاز باللقب مرة واحدة عام 1981، وكذلك مواطنه تشيلسي في عام 2013.

اقرأ أيضاً :

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

على الجانب الآخر، يحاول أياكس أمستردام إعادة الأمجاد للكرة الهولندية من جديد بعد غياب عن النهائيات القارية دام لسنوات طويلة، ومحاولة اعتلاء منصّة التتويج باللقب القاري.

ونجح المدير الفني لأياكس، بيتر بوس، في الرد على كل من شكّكوا في صعوبة وصول فريقه إلى النهائي القاري، في ظل فارق الإمكانيات المالية فيما يتعلق بالصفقات الموجودة في صفوفه مقارنة ببقية فرق القارة العجوز، وتمكّن من الوصول إلى النهائي القاري.

ويمتلك أياكس العديد من المواهب الهجومية؛ من بينهم الدنماركي كاسبر دولبرج، وماتيو كاسييرا، ولاسه شوني، وغيرهم من اللاعبين المتميزين.

وبتأهّله لنهائي "يوروبا ليغ"، استعاد أياكس أمجاده في التأهل إلى النهائيات من جديد، وعاد إلى دائرة الأضواء والظهور على الساحة القارية مجدداً، بعد غياب 25 عاماً، وتحديداً منذ تأهّله إلى نهائي البطولة التي أقيمت عام 1992، ومن ثم التتويج بلقبها.

ويعتبر فينورد أكثر الفرق الهولندية تتويجاً بلقب الدوري الأوروبي؛ بواقع لقبين، حققهما عامي 1974 و2002، كما توّج ناديا إيندهوفن وأياكس باللقب مرة واحدة لكل منهما؛ عامي 1978 و1992، وبذلك تمكّنت الفرق الهولندية من التتويج باللقب القاري أربع مرات على مدار التاريخ.

اقرأ أيضاً :

عاشتها الجماهير العربية.. ليلة استثنائية لـ"الملك رقم 10"

ويعد نهائي الأربعاء هو الثالث في تاريخ نهائيات بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، الذي يوجد فيه فريقان؛ أحدهما من إنجلترا والآخر هولندي.

وكان النهائي الأول في عام 1974؛ حين واجه فينورد الهولندي نظيره فولهام الإنجليزي، وانتهت المباراة الأولى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ثم فاز فينورد باللقاء الثاني بهدفين دون رد، ليتوّج على إثرها باللقب.

أما النهائي الثاني فكان في عام 1981، عندما اصطدم فريق إيبسويتش تاون الإنجليزي مع ألكمار الهولندي، وانتهى اللقاء الأول بفوز الفريق الإنجليزي بثلاثية نظيفة، قبل أن يحسم الفريق الهولندي اللقاء الثاني لمصلحته بأربعة أهداف لهدفين، ليتوّج إيبسويتش تاون باللقب.

مكة المكرمة