قمة "لخويا" و"السد" تخطف الأنظار في دوري نجوم قطر

لخويا لتوسيع فارق النقاط والسد للانقضاض على الصدارة

لخويا لتوسيع فارق النقاط والسد للانقضاض على الصدارة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-01-2017 الساعة 20:35
الدوحة - الخليج أونلاين


تترقب الجماهير القطرية، الجمعة، القمة الكروية النارية بين لخويا المتصدر، والسد مطارده المباشر، على صدارة جدول ترتيب دوري نجوم قطر، وذلك في افتتاح الجولة الـ 16 من البطولة المحلية.

ويدرك الفريقان مدى أهمية المباراة؛ نظراً لفارق النقطتين بينهما، حيث يسعى لخويا إلى تحقيق الفوز من أجل توسيع الفارق بينه وبين "الزعيم"، في حين يُمنّي الأخير النفس بانتزاع النقاط كاملة من أجل الانقضاض على الصدارة.

ويفتقد لخويا اثنين من أبرز نجومه؛ هما: التونسي يوسف المساكني والمغربي يوسف العربي؛ لارتباطهما بالمشاركة مع منتخبي بلادهما في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، التي تنطلق السبت في الغابون، حتى الـ 5 من فبراير/شباط المقبل.

كما يفتقد السد خدمات مهاجمه الجزائري بغداد بونجاح، الذي عزز تشكيلة "محاربي الصحراء" في كأس أمم أفريقيا، إضافة إلى غياب حسن الهيدوس، وخلفان إبراهيم؛ بسبب الإصابة.

اقرأ أيضاً :

شاهد: لخويا يحافظ على صدارة الدوري القطري والسد يطارده

ويأمل الخور (ثامن الترتيب)، مواصلة انتصاراته في الفترة الأخيرة، والهروب من قاع الترتيب، خاصة مع عودة الثنائي الخطير؛ البرازيلي ماديسون والمغربي محسن ياجور، حين يواجه الجيش الذي يحتل المرتبة الثالثة، لكنه يعاني من غيابات كثيرة؛ أبرزها هدافه البرازيلي رومارينيو، ومواطنه لوكاس منديز، والقائد علي سند النعيمي، وقلب الدفاع محمد الجابري؛ للإيقاف بسبب الأحداث التي وقعت في المرحلة الماضية أمام العربي، إضافة إلى إصابة الظهير الأيسر يوسف مفتاح.

ويدخل الريان، الذي يحتل المرتبة الرابعة في جدول ترتيب دوري نجوم قطر، مواجهته أمام السيلية، وهو يفتقد لغيابات وازنة، حيث لن يتمكن من الاستعانة بخدمات البارغوياني فيكتور كاسيريس، وعبد الكريم العلي، وناثان أوتافيو، والأرجنتيني أوليسيس باسكوا، ومحمد علاء؛ للإيقاف.

وتواجه رغبة الريان في مواصلة الانتصارات، للبقاء ضمن أندية المربع الذهبي، بطموح السيلية، الذي يسعى لتعويض خسارته أمام الخور، في الجولة الماضية من الدوري القطري.

وفي باقي المباريات يلتقي الوكرة مع الأهلي في صراع الهروب من الهبوط، بينما يواجه الغرافة اختباراً سهلاً نسبياً بلقاء معيذر، في حين تبدو مهمة الشحانية صعبة حين يلتقي أم صلال، صاحب المرتبة السادسة في جدول الترتيب.

مكة المكرمة