كواليس الساعات الأخيرة قبل قرار "زيزو" الصادم

زيدان.. فاجأ العالم لاعباً ومدرباً

زيدان.. فاجأ العالم لاعباً ومدرباً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 01-06-2018 الساعة 17:56
مدريد - الخليج أونلاين


كشفت صحيفة إسبانية شهيرة كواليس الساعات الأخيرة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، قبل إعلان استقالته المفاجئة من تدريب نادي ريال مدريد الإسباني، بعد أيام قليلة من قيادته الفريق الملكي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة توالياً.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن رئيس الريال فلورنتينو بيريز ومدير النادي خوسيه أنخيل سانشيز دخلا إلى الاجتماع المقرر مع زيدان، الأربعاء، وهما يحملان خططاً للموسم الكروي المقبل، ومقترحات بشأن قائمة الوافدين الجدد والمغادرين في ريال مدريد.

وأضافت الصحيفة المدريدية أنه قبل فتح أي ملف أثار زيدان إعلان "قراره الصادم"؛ بقوله "لن أستمر مع النادي"، ليسود الصمت المطبق في الاجتماع في محاولة "لاستيعاب الخبر المفاجئ".

وأشارت إلى أن بيريز حاول خلال الساعتين اللاحقتين أن يُثني المدرب الفرنسي عن قراره، ولكنه فشل في ذلك، وأعاد المحاولة الخميس، قبل الإعلان عن المؤتمر الصحفي المفاجئ، ولكن المحاولة باءت بالفشل أيضاً.

اقرأ أيضاً :

زيدان.. الأسطورة الذي لن ينساه عشاق ريال مدريد

ولفت بيريز خلال المؤتمر الصحفي إلى أن من "يعرف زيدان يدرك صعوبة التعامل معه، وإقناعه بالعدول عن أي قرار قد حسمه بالفعل".

ويشير مراقبون إلى أنه بقدر ما كان القرار مفاجئاً للبعض، فقد كان متوقعاً لدى آخرين بالنظر إلى شخصية زيدان الذي قرر وضع حد لمشواره كلاعب عام 2006 وهو في قمة مستواه، وأعاد اليوم القرار ووضع حداً لمسيرته التدريبية مع ريال مدريد وهو في قمة المجد، بعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية.

وتؤكد الصحيفة المدريدية أن قرار زيدان يعد "نتيجة طبيعية لتراكمات الموسم الماضي؛ فباعترافه شخصياً كان الإقصاء أمام ليغانيس في ربع نهائي كأس الملك أسوأ ذكرى له مع الفريق الملكي، كما كان التخلي عن لقب الليغا في وقت مبكر من الموسم مصدر إزعاج لإدارة النادي، التي اعتبرت التخلف عن برشلونة بفارق وصل إلى 19 نقطة أمراً غير مقبول".

اقرأ أيضاً :

بالإنفوجرافيك.. تعرّف على ألقاب الملكي تحت قيادة "زيزو"

أما زيدان فقد برر قرار المغادرة بأنه في مصلحة الفريق ومن أجل السماح باستمرار الانتصارات والإنجازات، وهو الموقف الذي عبر عن قناعة لدى زيدان بأنه لم يعد قادراً على خلق التحفيز في غرفة الملابس المتخمة بالنجوم، وإقناعهم بالعمل نحو مزيد من الإنجازات وهم الذين حققوا كل شيء تقريباً معه.

ووفقاً لتقارير صحفية، فإن قرار زيدان كان أيضاً حلاً لعدم مواجهة معضلة التعامل مع مستقبل نجوم الفريق، والاصطدام بخطط الإدارة التي تسعى لبيع عدد منهم لاستقدام الهدف الأكبر النجم البرازيلي نيمار؛ لذلك فضل "زيزو" التنحي والتضحية بموقعه بدلاً من التضحية بلاعبين صنع معهم إنجازات تاريخية في أقل من ثلاث سنوات.

مكة المكرمة