كيف ألقت العقوبات الاقتصادية بظلالها على منتخب إيران؟

طهران مدينة للمدرب البرتغالي بـ700 ألف دولار
الرابط المختصرhttp://cli.re/g98YVK

الاتحاد الإيراني غير قادر على دفع مستحقات المدرب كارلوس كيروش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-08-2018 الساعة 21:18
طهران - الخليج أونلاين

يواجه الاتحاد الإيراني لكرة القدم مأزقاً حقيقياً في ظل عجزه عن دفع راتب المدرب البرتغالي للمنتخب الأول، كارلوس كيروش، فضلاً عن عدم وجود مصادر مالية لإعداد المنتخب استعداداً لخوض كأس الأمم الآسيوية 2019.

وقال رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، مهدي تاج، الأحد، إن اتحاده عاجز عن دفع راتب المدرب البرتغالي كارلوس كيروش الذي قاد إيران في نهائيات كأس العالم التي أقيمت بروسيا صيف هذا العام.

وأشار "تاج" في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) إلى عدم وجود مصادر مالية لإعداد المنتخب الإيراني لكأس آسيا التي تحتضنها الإمارات مطلع العام المقبل، ملقياً باللوم على "العقوبات الناجمة عن النزاع النووي مع الولايات المتحدة والأزمة الاقتصادية الحادة في البلاد".

وأردف قائلاً: "نحن مدينون لكيروش بـ700 ألف دولار، ولكن لا نستطيع تحويل الأموال له"، لافتاً إلى أن اتحاد الكرة الإيراني يحاول حل المشكلة بمساعدة وزارة الخارجية الإيرانية.

وأكمل موضحاً: "إذا نجح الأمر فسنواصل العمل مع كيروش، وإذا لم ينجح فسنبحث عن بديل".

في السياق ذاته، أكد كيروش أنه "لا يتخيل البقاء في منصبه، بعد أن انتهى عقده الأسبوع الماضي"، وسط تقارير صحفية تشير إلى دخوله بمفاوضات مكثفة من أجل تدريب منتخب كوريا الجنوبية.

ويحتاج منتخب إيران إلى خمسة ملايين دولار للاستعداد لكأس أمم آسيا، ولكن المبلغ غير متاح، وفقاً لمهدي تاج.

وقدم الإيرانيون مستوى جيداً في مونديال روسيا بفوز ثمين على المغرب وتعادل مع البرتغال وهزيمة قاتلة أمام إسبانيا، لكن ذلك لم يكن كافياً لبلوغ الدور ثمن النهائي.

مكة المكرمة