كيف تسبّبت صفقة رونالدو بإضراب شركة إيطالية؟

أكّدوا أن الشركة طالبتهم مراراً بتقديم تضحيات اقتصادية ضخمة

الصفقة قُدّرت قيمتها بـ112 مليون يورو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-07-2018 الساعة 21:09
تورينو - الخليج أونلاين

دخل عدد من العمّال في مصنع شركة "فيات كرايسلر" لصناعة السيارات، بجنوب إيطاليا، الأربعاء، في إضراب؛ احتجاجاً على الصفقة المدوّية التي أبرمها نادي يوفنتوس الإيطالي بالتعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قادماً من ريال مدريد الإسباني.

وتعود ملكية شركة صناعة السيارات إلى عائلة أنييلي، التي تستحوذ أيضاً على نادي يوفنتوس الإيطالي.

وأعلن رئيس يوفنتوس بطل "الثنائية المحلية" في إيطاليا، أندريا أنييلي، مساء الثلاثاء، عن تعاقد "البيانكونيري" مع رونالدو مقابل 112 مليون يورو، لمدة 4 سنوات كاملة.

وكانت صفقة رونالدو بمنزلة "القشّة التي قصمت ظهر البعير"؛ إذ جاء الاحتجاج مباشرة بعد الإعلان عن إتمامها بنجاح، في الوقت الذي طالبت فيه الشركة عمّالها على مدار سنوات بتقديم ما أسمته "تضحيات اقتصادية ضخمة".

وتساءلت نقابة العمال في بيان لها: "هل هذا عدل؟ هل من الطبيعي أن يتقاضى شخص واحد الملايين، في حين تعاني آلاف الأسر من نفاد المال قبل نهاية الشهر؟".

وطالبت النقابة المصنع بالاستثمار بشكل أكبر في إنتاج السيارات من أجل توفير فرص عمل بالمصنع، مشيرة إلى أن فترة الإضراب تبدأ مساء  الأحد المقبل، وتستمرّ حتى صباح الثلاثاء التالي.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام إسبانية وإيطالية أكّدت أن رونالدو سيتقاضى 30 مليون يورو سنوياً؛ ما يعني حصوله على مليونين ونصف المليون يورو في الشهر الواحد.

أما بالنسبة للأسبوع الواحد فإن رونالدو سيظفر بـ625 ألف يورو، في حين سينال 89.285 ألف يورو يومياً.

ولن تتوقّف الأرقام عند هذا الحدّ فحسب؛ إذ سيحصل نجم الكرة البرتغالية على 3720 ألف يورو في الساعة الواحدة، ما يعني تقاضيه 62 يورو في الدقيقة، ونحو يورو في الثانية.

مكة المكرمة