كيف تفاعل الشارع الرياضي السعودي مع "عاصفة الحزم"؟

عملت الأندية السعودية على توعية الجماهير في أثناء حضور المباريات المحلية

عملت الأندية السعودية على توعية الجماهير في أثناء حضور المباريات المحلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2015 الساعة 17:30
الرياض - الخليج أونلاين


وحدت "عاصفة الحزم" التي أطلقتها المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين باليمن، الأوساط الرياضية داخل الأراضي السعودية، ففور إعلان المملكة عن العملية وقفت كل الأوساط الرياضية بالبلاد خلف الجيش السعودي، متناسين خلافاتهم الرياضية التي أنهكت الكرة السعودية منذ عام 2007.

وعملت الأندية السعودية على توعية الجماهير في أثناء حضور المباريات المحلية، من خلال تقديم الدعم والمساندة للقوات المسلحة معنوياً.

وأعلن إبراهيم البلوي، رئيس نادي الاتحاد، في وقت سابق أن جماهير فريقه ستقدم مفاجأة للقوات المسلحة خلال المواجهة الهامة والمرتقبة أمام نظيره النصر، لا سيما أن هذه المباراة سيتابعها كل محبي الكرة وعشاقها داخل المملكة وخارجها.

وفي السياق ذاته، وقف رئيس الأهلي، الأمير فهد بن خالد، بجوار كلام وحدث البلوي عندما قال: "جمهور فريقي ستكرم قواتنا المسلحة خلال لقاء الرائد، فهذا أقل شيء نستطيع تقديمه لمساندة والوقوف خلف الجيش في هذه المرحلة الهامة".

ومن المقرر أن يستضيف الأهلي نظيره الرائد في الجولة الـ21 من الدوري السعودي في الـ3 من أبريل/نيسان المقبل على أرض مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة" في جدة.

وفور أن بثت الحكومة السعودية النبأ، صباح الخميس، غرد المسؤول الأول عن رياضة المملكة، الأمير عبد الله بن مساعد، بقوله: "الله اكبر الله اكبر، اللهم احفظ بلادنا وأبناءها من كل شر ووفق ولاة أمورنا لكل خير وأعزنا بالإسلام وأعز الإسلام بِنَا".

وكتب اللاعب السعودي الشهير، ياسر القحطاني، تغريدة عقب إطلاق العملية قال فيها: "اللهم احفظ بلدنا من كيد كل من به كيد..واحفظ دول الخليج.. واحفظ جنودنا الأبطال وسدد رميهم..اللهم آمين..".

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وجه ببدء عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن، عند الساعة 12 ليلاً بتوقيت الرياض، الذين قاموا بانقلاب عسكري في الحادي والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، سيطروا بموجبه على العاصمة اليمنية صنعاء.

وأعلنت عملية "عاصفة الحزم" أن أجواء اليمن منطقة محظورة، ويشارك في العملية 10 دول؛ من بينها دول الخليج، باستثناء عُمان.

ورحبت السعودية بمشاركة المجتمع الدولي في العملية، "التي بدأت بتحقيق أهدافها بعد دقائق من انطلاقها"، في حين رحبت مصر والأردن والمغرب وباكستان والسودان بالمشاركة في العملية.

مكة المكرمة