لجنة القيم بالفيفا تعمل على محاكمة بلاتر وبلاتيني

بكنباور يخضع للتحقيق أيضاً بتهمة دفع رشاوى لحصول ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006

بكنباور يخضع للتحقيق أيضاً بتهمة دفع رشاوى لحصول ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-10-2015 الساعة 18:40
زيوريخ - الخليج أونلاين


أعلنت لجنة الأخلاق والقيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، أنها تعمل على محاكمة الرئيس الموقوف للاتحاد جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي الموقوف أيضاً جوزيف بلاتيني، قبل انتهاء فترة إيقافهما.

جاء ذلك في الوقت الذي تتواصل الضربات القاضية في وجه بلاتيني، الموقوف عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 90 يوماً، بعد أن اتهم "دومينيكو سكالا" رئيس لجنة التدقيق والامتثال واللجنة الانتخابية في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز"، بلاتيني بتزوير الحسابات المالية للاتحاد.

وكانت لجنة الأخلاق كانت قد أوقفت الرئيس المستقيل جوزيف بلاتر وبلاتيني، الذي كان حتى ذلك اليوم المرشح الأقوى لخلافة السويسري على رأس فيفا 90 يوماً، بسبب الدفع غير المشروع لمبلغ مليون و800 ألف يورو ما يعادل (2 مليون دولار أمريكي) حصل عليها الفرنسي من فيفا عام 2011، لعمله استشارياً لبلاتر بين عام 1999 و2002 أي قبل تسع سنوات وبعقد شفهي بحسب اعتراف بلاتيني.

قال سكالا: "يعترف الجانبان (ميشيل بلاتيني وبلاتر) أنهما توصلا إلى اتفاق حول مليوني فرنك سويسري، لكن هذا المبلغ لم يظهر في حسابات فيفا قبل الدفع الفعلي" في فبراير/ شباط 2011 متحدثاً عن "انتهاك خطير".

وتابع : "كان الطرفان عضوين في لجنة فيفا التنفيذية ووافقا بدراية سنوياً على ميزانية عمومية كانت زائفة... يمكن اعتبار هذا الأمر بمثابة تزوير حسابات فيفا".

وتحدث المسؤول المالي للفيفا عن تبريرات بلاتيني بالقول: "أحد التفسيرات أن فيفا لم تكن قادرة على دفع المبلغ. التفسير الآخر أن الدفع لم يكن ممكناً لأن المبلغ أعلى من راتب الأمين العام للفيفا آنذاك. التفسيران ليسا في محلهما".

وفي سياق سلسلة فضائح "الفيفا"، أعلن المكتب الصحفي للاتحاد الدولي للكرة أن الأسطورة الألماني فرانز بيكنباور قيد التحقيق بتهمة دفع رشاوى لحصول ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006، والإسباني إنخيل ماريا فيلار رئيس اللجنة التحضيرية لمونديال 2018.

وكان الأسطوري فرانتس بكنباور رئيساً لملف ترشيح بلاده لتنظيم نهائيات بطولة كأس العالم 2006، في حين استلم إنخيل ماريا فيلار، النائب الأول لرئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أمس الثلاثاء، مهمة رئيس اللجنة المنظمة التحضيرية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم لمونديال 2018 في روسيا، وذلك بدلاً من ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الموقوف عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 90 يوماً.

وقررت اللجنة التنفيذية للفيفا في اليوم نفسه تعديل المادة 36 "الخصوصية" مدونة قواعد السلوك الخاصة بالمنظمة، لجعل عمل لجنة الأخلاقيات أكثر شفافية، وبناء على ذلك حصلت لجنة الأخلاقيات على حق نشر النتائج الأولية للتحقيقات في فضائح الفساد.

مكة المكرمة