"لخطورتها".. حركة راموس مع "صلاح" محظورة في الجودو

راموس تسبب في إصابة "صلاح" بعد 30 دقيقة من اللعب

راموس تسبب في إصابة "صلاح" بعد 30 دقيقة من اللعب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-05-2018 الساعة 23:55
لندن - الخليج أونلاين


لا تزال تداعيات إصابة النجم المصري محمد صلاح، في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمام ريال مدريد الإسباني، وخروجه باكياً، تُلقي بظلالها بشدة على الأوساط الرياضية الدولية.

آخر تلك التداعيات يتعلق بما قاله الاتحاد الأوروبي للجودو، وهو أن عملية سحب قائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، ذراع المهاجم المصري محمد صلاح في نهائي أبطال أوروبا لكرة القدم، الذي عرف فوز الفريق الملكي باللقب الثالث توالياً والـ13 في تاريخه، تُعد "حركة محظورة في اللعبة".

وأوضح الاتحاد القاري للجودو، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، قائلاً: "ما قام به سيرجيو راموس مع محمد صلاح حركة ممنوعة بلعبة الجودو، لكن في كرة القدم فإنها كافية لتُتوَّج بدوري أبطال أوروبا".

وأضاف أن "هناك أسباباً قوية أدت إلى منع تلك الحركة التي تسمى (واكي جاتامي)، وحظرها على لاعبي الجودو؛ لخطورتها والإصابة الخطيرة التي من الممكن أن تلحق بأي لاعب".

اقرأ أيضاً:

شاهد: دموع "صلاح" تخطف الأنظار في ليلة الأبطال

وتعمَّد راموس سحب ذراع "صلاح" في كرة مشتركة بينهما، ليسقط النجم المصري على كتفه ويبدأ في الصراخ من الألم، حيث حاول النجم المصري التحامل على الإصابة، عدة دقائق، لكنه في نهاية المطاف سقط أرضاً من شدة الألم، ليتم استبداله في الدقيقة الـ30 بزميله آدم لالانا.

وفي وقت سابق من أمس، زف "صلاح" بشرى سارة للمصريين؛ إذ قال على حسابه في "تويتر": "لقد كانت ليلة صعبة جداً ولكنني مقاتل، على الرغم من كل الاحتمالات الممكنة، إلا أنني سأتواجد في روسيا من أجل جعلكم فخورين دوماً بي. حبكم ودعمكم لي سيعطياني القوة التي أحتاجها دائماً".

ويعول المصريون على "صلاح" كثيراً، من أجل قيادة "الفراعنة" في النهائيات العالمية، وذلك لأول مرة منذ نسخة 1990 التي أقيمت في إيطاليا؛ أي بعد غياب دامَ 28 عاماً.

مكة المكرمة