لعبة "الكراسي" تشعل صراع المربع الذهبي بالدوري السعودي

يأمل الاتحاد أن يتعثر فريق الأهلي أمام الشباب

يأمل الاتحاد أن يتعثر فريق الأهلي أمام الشباب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-11-2015 الساعة 10:25
الرياض - الخليج أونلاين


ستشتعل المنافسة في الدوري السعودي لكرة القدم، من جديد من خلال لعبة الكراسي الموسيقية وتبادل المراكز بين فرق المربع الذهبي، الأهلي واتحاد جدة والهلال والشباب، حيث تقام مباريات الجولة السادسة من المسابقة الاثنين والثلاثاء.

فارق النقاط بين الفرق الأربعة ليس كبيراً، وهو ما يؤكد أن أي فريق منهم سيتعثر في مباراته بهذه الجولة، فسيفقد مركزه وسيعطي الفرصة لفريق آخر في الانقضاض على الصدارة، كما أن فريقي التعاون والنصر (حامل اللقب) ينتظران سقوط أي فريق في فخ الهزيمة للاقتراب خطوة نحو المربع الذهبي.

ويتصدر الأهلي جدول المسابقة برصيد 13 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن اتحاد جدة، صاحب المركز الثاني، في حين يحتل الهلال المركز الثالث بفارق الأهداف عن اتحاد جدة، ويحتل الشباب المركز الرابع برصيد 11 نقطة، أما التعاون فيحتل المركز الخامس برصيد ثماني نقاط بفارق الأهداف عن النصر صاحب المركز السادس.

وتظهر لعبة "الكراسي الموسيقية" كما يصفها موقع "كوورة"، بشكل كبير في المباراة التي سيستضيف فيها الشباب نظيره الأهلي، الثلاثاء، ففوز الشباب في هذه المباراة سيبعد الأهلي عن الصدارة وقد يقفز بالشباب لصدارة جدول الترتيب في حال تعثر اتحاد جدة والهلال في مباراتيهما أو قد يدفع بالشباب للمركز الثاني أو الثالث بحسب نتائج مباراتي الاتحاد والهلال.

وكان الأهلي قد تصدر جدول الترتيب بعد الفوز، الجمعة الماضي، على نجران بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما بالجولة الخامسة.

وسيتعين على لاعبي الأهلي التركيز الشديد للفوز بهذه المباراة للحفاظ على صدارتهم للدوري في ظل سعيهم للظفر باللقب هذا الموسم لتعويض إخفاقهم بالموسم الماضي عندما احتلوا المركز الثاني خلف النصر.

ويأمل الأهلي هذا الموسم في التتويج باللقب، خاصة أنه لم يحصل على لقب الدوري منذ موسم 1983- 1984.

ويمتلك لاعبو الأهلي دافعاً آخر للفوز بهذه المباراة، وهو الحفاظ على سجلهم خالياً من الهزائم للمباراة الـ40 على التوالي، ومواصلة سلسلة انتصارات الفريق الأخيرة التي وصلت إلى أربع مباريات على التوالي.

في المقابل يدخل الشباب هذه المباراة وهو محاط بالضغوط من كل جانب؛ فالضغط الأكبر يأتي من قبل الجماهير التي تريد أن يبقي الفريق على حظوظه للمنافسة على لقب الدوري هذا الموسم الغائب عن خزائنه منذ موسم 2011- 2012، وأن يسعى إلى تحقيق الفوز أمام الأهلي.

وقد تبعد الخسارة الفريق عن المنافسة، لا سيما أن فريقي التعاون والنصر، صاحبي المركز الخامس والسادس على الترتيب، برصيد ثماني نقاط، في انتظار تعثر الشباب للانقضاض على مركزه.

وشكل تعادل الشباب الأخير مع الفتح بدون أهداف ضغطاً جديداً على اللاعبين قبل مباراة الأهلي المرتقبة، كما أنهم بدؤوا يفقدون الثقة في أنفسهم لفشلهم في هز شباك الفتح.

وسيستضيف الهلال نظيره القادسية الثلاثاء، أيضاً في محاولة لتحقيق الفوز واستعادة توازن الفريق، ونسيان مرارة الهزيمة من الاتحاد 3 - 4 في الجولة الماضية في إحدى مباريات القمة بالدوري السعودي.

كما يلتقي الاتحاد مع مضيفه الفتح في اليوم ذاته أيضاً.. ويأمل الاتحاد أن يتعثر فريق الأهلي أمام الشباب، وأن يحقق الفوز على الفتح ليحتل صدارة الدوري.. كما يلتقي التعاون مع ضيفه نجران.

وتفتتح مباريات هذه الجولة الاثنين، عندما يستضيف النصر نظيره الفيصلي في مباراة خارج التوقعات، ويلعب هجر مع ضيفه الوحدة، ويستضيف الرائد نظيره الخليج.

وتنتظر جماهير النصر هذه المباراة بفارغ الصبر، خاصة أنها ستكون المباراة الأولى للإيطالي فابيو كانافارو، المدير الفني الجديد الذي تم التعاقد معه مؤخراً خلفاً لخورخي دا سيلفا الذي أقيل من منصبه على خلفية سوء النتائج.

وتأمل جماهير النصر بتحقيق الفوز في هذه المباراة للاقتراب خطوة نحو أندية المربع الذهبي، في المقابل يريد الفيصلي الفوز بهذه المباراة في محاولة للاقتراب من أندية المربع، حيث يحتل الفريق المركز السابع برصيد سبع نقاط.

مكة المكرمة