لن تصدق.. لهذا السبب طلب ميسي اللعب في القدس قبل كأس العالم

ميسي في زيارة سابقة للقدس المحتلة

ميسي في زيارة سابقة للقدس المحتلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-05-2018 الساعة 10:38
لندن - الخليج أونلاين


كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن والد اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، تواصل مع مسؤولين في اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، وأبدى لهم رغبة نجله باللعب في مدينة القدس المحتلة قبل مونديال روسيا 2018 الشهر المقبل.

وذكر موقع "المصدر" الإسرئيلي، مساء السبت، أن سبب رغبة ميسي هو أن "زيارات المنتخب الأرجنتيني لإسرائيل في الماضي جلبت له التوفيق والحظ، ففي عام 1986 زار المنتخب "إسرائيل" لأجل مباراة ودية، وفاز بكأس العالم الذي عقد في المكسيك، وفي عام 1990 كذلك، حيث وصل إلى النهائي ليُهزم أمام ألمانيا".

اقرأ أيضاً :

هل يغيب "صلاح" عن "الفراعنة" في مونديال روسيا؟

وبحسب وسائل الإعلام، سيتقاضى الاتحاد الأرجنتيني من نظيره الإسرائيلي 3 ملايين دولار أمريكي لقاء خوض المباراة يوم التاسع من يونيو المقبل، ومن المتوقع أن تنفد تذاكر المباراة التي ستقام في القدس المحتلة فور طرحها.

وحظيت زيارة ميسي والمنتخب الأرجنتيني إلى "إسرائيل" بدعم مباشر من رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الذي تدخل بنفسه من أجل نقل المباراة من مدينة حيفا إلى القدس المحتلة.

كما بعث نتنياهو برسالة خاصة للرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، ناشده فيها حث منتخب بلاده على المجيء إلى القدس المحتلة عوض حيفا المحتلة، وكتب يقول: إن "لإقامة المباراة في القدس أهمية عظيمة على خلفية احتفال إسرائيل بعيد استقلالها الـ70"، متعهداً بأن الحكومة ستتحمل تكاليف الضيافة في القدس، وكذلك الحراسة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد افتتحت سفارتها في القدس المحتلة يوم 14 من الشهر الجاري، قبل يومين من افتتاح غواتيمالا سفارتها هناك.

وأدان الفلسطينيون والدول العربية والإسلامية والغالبية العظمى من دول العالم نقل السفارات إلى القدس، التي تعتبر بالنسبة للمجتمع الدولي مدينة مُحتلة.

مكة المكرمة