ليبرمان يشمت في ميسي لإهداره ركلة جزاء مونديالية

ميسي أهدر ركلة جزاء كانت كفيلة بفوز منتخب بلاده

ميسي أهدر ركلة جزاء كانت كفيلة بفوز منتخب بلاده

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-06-2018 الساعة 15:04
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أعرب وزير جيش الاحتلال الإٍسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، عن شماتته في النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعدما أهدر الأخير ركلة جزاء خلال مباراة منتخب بلاده أمام آيسلندا، في إطار نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً بروسيا، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وقال ليبرمان، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر": "في مباراة الأرجنتين ضد آيسلندا، انظروا كم كان ميسي بحاجة لمباراة تدريبية أمام إسرائيل"، قبل أن يستكمل قائلاً: "تمنُّوا فوز منتخب آيسلندا (في المباريات المقبلة).. دولة صغيرة ذات 360 ألف نسمة، لكن لديها منتخب عملاق".

وفشل لاعبو الأرجنتين في حصد النقاط كاملة أمام آيسلندا، التي تشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الأولى بتاريخها، بعدما انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، في اللقاء الذي عرف إهدار "البرغوث" ركلة بالشوط الثاني، وتحديداً في الدقيقة الـ64، كانت كفيلة بانتزاع النقاط الثلاث.

واكتفت الأرجنتين وآيسلندا بنقطة لكل منهما في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة الرابعة، التي تتصدرها كرواتيا برصيد 3 نقاط، بعد فوزها على نيجيريا متذيِّلة القاع بثنائية نظيفة.

اقرأ أيضاً:

تعادل باهت لرفاق ميسي أمام آيسلندا "المغمورة"

في السياق ذاته، نشر النائب العربي بالكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، أحمد الطيبي، استطلاعاً للرأي على "تويتر"، يسأل فيه عن الأكثر سعادةً بإخفاق ميسي في إحراز الهدف: النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أم وزيرة الثقافة والرياضة (الإسرائيلية) ميري ريغيف؟

وألغى المنتخب الأرجنتيني مباراة ودية كانت مقررة في 9 يونيو الجاري، مع نظيره الإسرائيلي بمدينة القدس الفلسطينية المحتلة، في إطار استعداد الأول للمشاركة بالمونديال الروسي؛ وذلك تحت وطأة احتجاجات وضغوط فلسطينية رسمية وشعبية، فضلاً عن ضغوط من جانب "حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها" (BDS).

وكانت المباراة مقررة في مدينة حيفا، لكن وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية أصرت على نقلها إلى القدس الفلسطينية، ضمن التحركات لتكريس احتلالها منذ عام 1967، خاصة مع قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بها عاصمةً لـ"إسرائيل"، ونقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى المدينة المقدسة، ما أثار احتجاجات فلسطينية عارمة أدت إلى إلغاء المباراة لاحقاً.

اقرأ أيضاً:

الأرجنتين تلغي مباراة ودّية مع "إسرائيل" بالقدس المحتلة

وحمَّل مسؤولون إسرائيليون "ريغيف" مسؤولية إلغاء المباراة، لكنها كشفت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، نفسه طلب في رسالة إلى الرئيس الأرجنتيني، موريسيو ماكري، نقل المباراة إلى القدس.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن ميسي ومواطنه خافيير ماسكيرانو كانا وراء قرار المنتخب الأرجنتيني إلغاء المباراة؛ نظراً إلى ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات من جانب الاحتلال الإسرائيلي.

مكة المكرمة